التاريخ : الأحد 24 سبتمبر-أيلول 2017 : 04:16 مساءً
تحقيق /  يحيى البعيثي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed حوارات وتحقيقات
RSS Feed تحقيق / يحيى البعيثي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
بحث

  
في ظل توفر مادة الغاز: العشوائية وغياب الرقابة شجع التجار على الجشع والاحتكار
بقلم/ تحقيق / يحيى البعيثي
نشر منذ: سنتين و 3 أشهر و 27 يوماً
الجمعة 29 مايو 2015 11:57 ص


* في محطة غاز مسلحين يعتدون على مواطنيين ويطلقون الرصاص
* احد التجار في شارع المطار يبيع الغاز بــ8 أضعاف السعر الرسمي
* الادول بحارة الفجر ينجح في توفير احتياجات السكان لمادة الغاز
تحقيق وتصوير /يحيى البعيثي

مالفرق بين القوى الظالمة والمعتدية على اليمن..وبين قوى الفساد في الداخل التي تتلاعب وتحتكر المواد الاساسية ومنها مادة الغاز..فطائرات العدوان السعودي الامريكي تقصف البلد وتدمره وتقتل البشر..وفي ذات الوقت هناك آناس يعملون على أحتكار وأستغلال أحتياجات المواطنيين وبالتالي هم يساعدون العدوان في مضاعفة ألآم ومعاناة الناس في كل مديريات ومدن الوطن
.....................................
وفي تصوري لقد حان الوقت للعمل على أيجاد آليات وضوابط تضمن وصول متطلبات الناس من المواد الاساسية وبأسعار مناسبة..والعمل أيضاً على أيقاف العابثون والمتلاعبون والمتورطون في عمليات الاحتكار والجشع والارتفاعات السعرية التي شهدتها اليمن خلال الايام الماضية وخاصةً منذ بداية العدوان.وهي أسعار جنونية للغاية ولم يسبق أن حدثت مثل هكذا حالة أرتفاع في أي أزمنة ماضية.

 

عشوائية التوزيع
*ورغم أن مادة الغاز قد توفرت بكميات كبيرة منذ مايقارب الــ20يوماً ..الا أن آلية توزيعها ماتزال عشوائية وغير منظمة مما يتسبب في انعدام هذه المادة في بعض الاحيان وأحتكارها من قبل التجار والمسئولين والمتعهدين وأصحاب المحطات..وممارسة أبتزاز ضد المواطن وأجباره على أقتنائها بسعر خيالي دون وازع من ضمير عند أولائك الاستغلاليين..الذين لايقلون بشاعة عن الاعداء الحاقدون على اليمن واليمنيين.
أسعار جنونية
*يوم أمس الاول شاهدت سيارة دينة محملة باسطوانات الغاز كانت واقفة أمام سوق العاصمة التجاري بمنطقة دارس شارع المطار..وقد تفاجئ الناس بأن سعر اسطوانة الغاز(تعبئة10ك)بمبلغ4000ريال..البعض أصُيب بحالة أحباط فعاد الى منزله بدون غاز ..والبعض الآخر كان مضطراً لاقتنائها رغم الارتفاع الجنوني الذي يتجاوز الــ 8 أضعاف السعر الرسمي.

الادول نموذج
*وماحدث في حارة الفجر أمراً يبعث كثير من التفائل لدى الناس من أن الدنيا مازالت في خير وأن هناك الخيرين والمخلصين يعملون على توفير أحتياجات المواطنيين دون عائد مادي أو حتى معنوي.الشيخ/صالح محمد الادول عاقل حارة الفجر هو نموذج رائع من الوفاء والاخلاص وخدمة الناس..فقد بذل جهد ووقت في سبيل أيجاد كمية غاز ماتغطي أحتياجا ت السكان.رغم الصعوبات التي وأجهت الادول بسبب عدم تجاوب المسئولين في شركة الغاز واللجان التابعة لانصار الله لسرعة توفير الغاز في وقت مبكر.
12ساعة في الطابور
*لقد كان المشهد في اليوم الاول لوصول قاطرات الغاز وهي محملة بهذه المادة المهمة ورغم أستمرار القصف العدواني على اليمن كان الالاف من الناس يتوافدون الى المحطات للحصول على مادة الغاز بعد غياب دام قرابة الــ50يوماً..كنت واحداً من الناس واقفاً في الطابور بمحطة ثافت بشارع المطار..وقبل البدأ بتعبئة أسطوانات الغاز قام المشرفون الامنيون بترقيم الاسطوانات الفارغة وكان العدد650 أي أن عدد المواطنيين في الطابور650شخصاً وجميعهم ظلوا في الطابور من الــ2ظهراً وحتى الــ2ليلاً ..لم يحالف الحظ سوى 240شخص فقط حصلوا على غاز والبقية عادوا الى منازلهم دون غاز وأنا واحداً منهم.
تخويف الناس
*المؤسف جداً أن كل أفراد الامن المتواجدون في محطة ثافت منحوا أنفسهم الحق في الحصول على مادة الغاز بحجة أنهم لجنة أمن وتنظيم..بل أنهم قاموا باطلاق أعيرة نارية لتخويف الناس وأبعادهم عن ما يحدث من تجاوزات تمثلت في تعبئة عشرات الاسطوانات كانت تاتي من خلف المحطة وهي لاشخاص وقيادات نافذة بعظهم ينتمون الى أنصار الله كما أكد أحدهم الذي أطلق الرصاص وصاح في وجوه الناس وبصوت عالي(نحنوا من أنصار الله..أفهموا)..وتبين فيما بعد أنهم لاينتمون مطلقاً الى جماعة أنصار الله..حتى وأن كانوا يحملون السلاح وفيه شعارات وصور السيد/عبدالملك الحوثي.
سنحاسب أي مسيئ
* كان متواجداً في المحطة لحظة حدوث مشاددات وأحتجاجات من قبل الناس الزميل /جمال الظاهري وقد أعترض بصوت خافت على تجاوزات افراد الامن وأذا باحدهم يشهر السلاح في وجه جمال مادفع الناس حينئذ الى الالتفاف حوله وحتى لايتعرض للايذاء من قبل المسلحين..وبعد نحو 10دقائق وصل الى المحطة قيادي بارز من جماعة أنصار الله وقد أكد على أن مادة الغاز متوفرة بكميات كبيرة وستغطي أحتياجات مايزيد عن 3 أشهر..أستمع الى شكاوى الناس وأعتذر للجميع وقال بالحرف الواحد(ليس منا من يهين أو يعتدي على أي مواطن..وسنحاسب أي مسيئ أو مدعي أنتماء لانصار الله ويرتكب أخطاء أوتجاوزات).وبالفعل كان كلاماً رائعاً وفيه كثير من الصدق..حيث كان المشهد في اليوم التالي مختلفاً تماماً.ولم تحدث أي تجاوزات.

تعليقات:
تعليقات:
ملحوظة:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى حوارات وتحقيقات
حوارات وتحقيقات
حاوره / نائب رئيس التحرير عبد الحميد غانم
أمين شعبة الطلبة العرب: الحركة التصحيحية أعادت لسورية وجهها المشرق.. سورية قلعة الصمود الأخيرة للعرب
حاوره / نائب رئيس التحرير عبد الحميد غانم
متابعات البعث
في حوار خاص :الزبيري :ندعوا لمصالحة شعبية ولابد من ايصال مظلومية اليمنيين الى الخارج
متابعات البعث
الكاتب
في حوار مع جريدة القرار السفير اليمني بدمشق : علينا أن نعيد البوصلة ونبني تحالفا عربيا جديدا يبدأ من محور المقاومة
الكاتب
متابعات البعث
الرئيس الأسد لمجلة فورن افيرز الأمريكية: الشعب السوري رفض الإرهابيين وأظهر دعما متزايدا لحكومته وجيشه.. إسرائيل تقدم الدعم للتنظيمات الإرهابية في سورية
متابعات البعث
محمد صالح ناشر
فخامة الرئيس علي ناصر محمد الوطن بحاجة الى مؤتمر انقاذ وطني ومصالحة وطنية
محمد صالح ناشر
صحيفة الوحدة
في حديث لصحيفة الوحدة الرفيق الزبيري العدل يأتي من بوابة تحقيق أهداف الثورة اليمنية
صحيفة الوحدة
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2010-2017 حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.022 ثانية