التاريخ : الأربعاء 02 ديسمبر-كانون الأول 2020 : 06:42 مساءً
الرفيق / نائف القانص
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed كتابات وأراء
RSS Feed الرفيق / نائف القانص
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
الرفيق / نائف القانص
هل تقود الصين عالم ما بعد كورونا؟

بحث

  
التاريخ يسجل ولن يرحم احد..؟
بقلم/ الرفيق / نائف القانص
نشر منذ: 5 سنوات و 4 أشهر و 5 أيام
الثلاثاء 28 يوليو-تموز 2015 05:33 م

مايزال مرتزقة السع ودية عيال العاصفة يكابرون رغم ان عدد من اهلهم ناله قصف العدوان في المخاء وهم يتصدرون في مواجهة الجيش واللجان الشعبية،
اما ابواقهم منظرين قناة الجزيرة والعبرية والحدث فما زالون يبررون للقتل بحجة الحوثي هو السبب ومحاربة المد الايراني المجوسي في اليمن واسيادهم اوليا نعمتهم يستقبلون الايرانيين في عواصهم وقصورهم ويبوسون ايديهم ولو طلب منهم بوس نعالهم لقامو بذلك،
نحن نواجهه مستعمرين ونرتزقة وارهابيين؟
وانتم تدافعون عن المستعمر وتبيعون وطنكم ؟
التاريخ يسجل ولن يرحم احد؟
الوطن ليس لمن يدعي الانتماء اليه او بحمل هويته الوطن لمن يحافظ عليه ويدافع عنه؟
صدقوني ان الاذناب الذي تتسكعون في ابواب قصورهم ليرمون لكم باقي فضلاتهم مقابل بيعكم لوطنكم والتلذذ بدماء ابناء بلدكم هم ﻻ يحترمونكم وﻻ يضعونكم في منزلة الكلاب التي يربونها ويحترمونها بل انتم عندهم عبارة عن نعال يدوسون بها مكان ممتلئ بزبالة وبجرد تجاوزهم هذا المكان يخلعونكم ويرمون بكم في ذلك المكان المتسخ ؟
وهو المكان الطبيعي لكل من يتامر ويبيع وطنه؟
الحقيقة الثابتة انه مهما تحاربنا معهم ومهما قصفون ومهما بلغ حقدهم علينا الا اننا سنظل شامخين بشموخ وطننا الذي لم نسمح لهم ان ينجسوه او نسمح للمرتزقة ان يناجر به وهم رغم العداء الذي بيننا الا انهم غصبا عنهم ينظرون الينا باحترام ﻻننا احترمنا انفوسنا بدفاعنا عن وطننا؟
والحقيفة الوقعية انكم ايها المرتزقة ﻻ تعرفون مدى العزة والشموخ والكرامة والسعادة التي نشعر بها عندما نقدم اروحنا رخيصة من اجل الوطن فكل كنوز واموال آل سعود بنظرنا ﻻ تساوي كف تراب من تربة وطننا الغالي هذا الفارق بيننا وبينكم وسر قوتنا التي واجهة طائراتهم وبوارجهم الحربية ومرتزقتهم والارهابيين وحصارهم الهمجي علينا.
فهل تفهمون انتم وهم ماذا يعني لنا الوطن فلا تتعبون حالكم انتم وهم فلن تنالو من الوطن ما بقينا على الحياة ومن اصلابنا واصلاب الاصلاب من يحمل هذه القيم اي اننا مستعدون لمواجهاتكم حتى ينفخ الله في الصور. .
تعليقات:
تعليقات:
ملحوظة:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى كتابات وأراء
كتابات وأراء
الدكتورة هالة الأسعد
السيادة والشرائع الدولية
الدكتورة هالة الأسعد
عبد البارى عطوان
أمريكا تعترف ضمنيا بأن تقسيم العراق هو الحل النهائي .. فهل يتكرر السيناريو نفسه في سورية والسعودية ومصر واليمن وليبيا؟
عبد البارى عطوان
ماجدى البسيونى
قراءة فى زيارة الأسد الى موسكو
ماجدى البسيونى
د- نجيبة مطهر
المؤتمرات الخليجية وتأثيرها على المشهد اليمني
د- نجيبة مطهر
بقلم / إيسلك أحمد عمر
ثالوث السفالة و النذالة
بقلم / إيسلك أحمد عمر
الدكتور / جهاد عبدالرحمن
كيان ال سعود والكيان الصهيوني هما صناعة إرهابية يهودية واحدة في الإجرام
الدكتور / جهاد عبدالرحمن
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2010-2020 حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.027 ثانية