التاريخ : الإثنين 18 نوفمبر-تشرين الثاني 2019 : 10:11 مساءً
صحيفة الوحدة
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed حوارات وتحقيقات
RSS Feed صحيفة الوحدة
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحيفة الوحدة
في حديث لصحيفة الوحدة الرفيق الزبيري العدل يأتي من بوابة تحقيق أهداف الثورة اليمنية
في حديث لصحيفة الوحدة الرفيق الزبيري العدل يأتي من بوابة تحقيق أهداف الثورة اليمنية

بحث

  
الرفيق/ أحمد حيدر الامين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي في حوار مع صحيفة الوحدة
بقلم/ صحيفة الوحدة
نشر منذ: 9 سنوات و أسبوعين و 3 أيام
السبت 30 أكتوبر-تشرين الأول 2010 05:43 م

نشرت صحيفة " الوحدة" الأسبوعية الموافق :13/10/2010 حواراٌ شامل مع الرفيق/أحمد حيدر الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي قطر اليمن ولأهمية ما جاء فى الحوار يعيد موقع" البعث" نشره كاملاٌ

يقول الأستاذ احمد محمد حيدر الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي قطر اليمن: قبل الرد على تساؤلكم أود أن أعطيكم لمحة قصيرة عن نشوء الحركة العمالية في بلادنا، فبعد نهاية الحرب العالمية الثانية ومطلع الخمسينات من القرن الماضي بدأت بعض التجمعات الشبابية والمنتديات الثقافية وكانت بداية لتفتح الوعي السياسي عند الكثيرين، وبدأ التفكير بتكوين نقابات عمالية، وقد كانت نقابة عمال الميناء من أوائل تلك النقابات .
وتحددت مطالب العمال آنذاك بزيادة الأجور وتحديد ساعات العمل، والتطبيب ( ضمان صحي) وغيره من المطالب التي اضطرت تلك الشركات إلى الاستجابة لتحقيقها .. تحت ضغط عمالي متواصل .
لقد كانت تلك الشركات معظمها إن لم نقل جلها شركات أجنبية، إنجليزية والبعض منها أوروبي وفي بداية الأمر كانت هناك صعوبة كبيرة في انتزاع حقوق العمال .. ولكن العمال بإصرارهم ووحدتهم تمكنوا من تحقيق مطالبهم عبر الوسائل السلمية.. وأبرزها الإضراب وقبل أن أسترسل بالرد على تساؤلكم، لا بد لنا أن نعرف أولئك العمال الذين أسسوا تلك النقابات.. لقد جاءوا إلى مستعمرة عدن من مختلف مناطق اليمن.. وقد كان أكثرهم من المناطق الشمالية للبلاد والتي كانت تحكم من قبل الحكم الإمامي المتخلف.. وبسبب الحكم الاستبدادي والظلم الفادح اضطر الآلاف منهم للنزوح إلى مدينة عدن للعمل، وكذا من عدد من المناطق المجاورة لعدن.. والتي كانت تسمى بالمحميات، ولم يكن ساكنوها أفضل حالاً من المواطنين الذين وفدوا من المناطق الشمالية ولكنهم كانوا أقل معاناة إلى حد ما لقد جاءوا من مختلف المدن اليمنية من: تعز، إب، الحديدة، أبين، الضالع، شبوة، وحجة، ومارب.. وشكلوا الصورة المصغرة للوحدة اليمنية .
وانطلاقا مما ذكرته.. ومن خلال ما حققته بعض النقابات من مطالب.. والتي كانت حلماً بالنسبة لها تشجع الآخرون على تكوين نقابات أخرى كنقابات عمال البناء والطيران والبنوك والمعلمين والمواصلات وغيرهم .
وتلى ذلك تشكيل اتحاد عمالي لتلك النقابات سمي باتحاد نقابات العمال بعدن، وفي عام 1956م سمي ذلك التجمع بـ المؤتمر العمالي- بعدن للنقابات .
لقد كان لهذا المؤتمر العمالي دور بارز وهام في توحيد العمال وإنشاء حركة عمالية قوية.. وكانت له صحيفة ناطقة باسم الحركة العمالية اسمها « العمال « كما أقام علاقات واسعة مع مختلف الاتحادات الدولية ومختلف النقابات في العالم .. ولعل أبرز تلك الاتحادات .. اتحاد العمال الحر في بروكسل، الذي كان يمثل مختلف الاتحادات العمالية في النظام الرأسمالي.. وكذا اتحاد النقابات العمالية الذي كان مقره في براغ.. وكان يمثل الاتحادات العمالية التابعة للمعسكر الاشتراكي .
من الإضرابات إلى المظاهرات
ويضيف حيدر في سياق حديثه: لقد قاد المؤتمر العمالي بعدن نضالاً بطولياً رائعاً أولاً من أجل تحسين مستوى معيشة العمال بالدرجة الأولى .
ثم ربط ذلك النضال بقضية الوجود الاستعماري البريطاني ، فأعلن العديد من الإضرابات العمالية .. وأعلن القيام بمظاهرات عديدة مستنكراً ومناهضاً   للمخططات الاستعمارية التي عمل على إفشالها وأبرزها قيام كيان ضم سلاطين وأمراء للعديد من السلطنات والإمارات في إطار اتحاد فيدرالي سمي باتحاد الجنوب العربي .
وانطلاقاً من إيمان المؤتمر العمالي بوحدة اليمن قاوم ذلك المشروع الاستعماري وبمختلف الوسائل سواء على المستوى المحلي أو الدولي .
وفي سبيل ذلك تعرض الكثيرون من قيادييه ومناضليه من العمال إلى الزج بهم في السجون والمعتقلات والنفي والطرد من أعمالهم .. ومع ما اتخذته السلطات البريطانية من إجراءات قاسية إلاّ أنها لم تضعف من عزيمتهم وإصرارهم على المضي في النضال من أجل تحرير الوطن ووحدته .
وقد تحقق ذلك النصر العظيم يوم 30 نوفمبر 1967م بخروج آخر جندي بريطاني من أرضنا الطاهرة .

تعليقات:
تعليقات:
ملحوظة:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى حوارات وتحقيقات
حوارات وتحقيقات
محمد رشاد عبيد
الرفيق/ نائف القانص في حوار مع صحيفة "الحرة": لا توجد عندنا دولة مدنية والسلطة هي من شجعت مشاريع العصبوية القبلية
محمد رشاد عبيد
متابعات البعث
الرفيق/ محمد محمد الزبيري الأمين القطري المساعد فى حوار مع
متابعات البعث
متابعات البعث
الرفيق / بشار الأسد مع صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية : ما يحدث فى العالم العربي شئ جديد سيغير فى مفهوم تفكير الحكومات
متابعات البعث
صحيفة الناس
الرفيق/ أحمد حيدر في حوار مع نشرته صحيفة الناس: السلطة تنظر للحوار على أنه قضية انتخابية فقط وكأنه لا توجد في البلد أي أزمة
صحيفة الناس
امين عام الاصلاح في مقابلة مع قناة العربية :نجاح الحوارالوطني متوقف على جدية السلطة في نجاحة
العربية نت
حاوره :عبد الكريم الخياطي
الرفيق/ أحمد حيدر الامين القطري المساعد لحزب البعث فى مقابله مع صحيفة الجماهير: نؤيد ونساند الحراك السلمي ..
حاوره :عبد الكريم الخياطي
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2010-2019 حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.031 ثانية