التاريخ : الإثنين 17 يونيو-حزيران 2019 : 09:46 مساءً
عبد السميع محمد
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed حديث الأقلام
RSS Feed عبد السميع محمد
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
بحث

  
اليمن من نفق الحسم الثوري الى دهاليز المتاهة الخليجية
بقلم/ عبد السميع محمد
نشر منذ: 7 سنوات و 6 أشهر و 17 يوماً
الإثنين 28 نوفمبر-تشرين الثاني 2011 03:41 م

اليمن : من نفق الحسم الثوري الى دهاليز المتاهة الخليجية

تنفس اليمنيون الصعداء وهم يتابعون بتوجس وفرح محبوس الأنفاس توقيع الرئيس الفخري علي صالح على المبادرة الخليجية وما ان بدا بألقاء كلمته التاريخية حتى بدا انفراج الابتسامة في الوجوه تتقلص وبدى ان البلاد على اعتاب متاهة جديدة وفصل اكثر سواء من ذي قبل ، فرغم اهمية الحدث وجسامة دلالاته الا ان صالح لم يرتقي الى مستوى ذلك الحدث التأريخ وكأن بينه وبين التأريخ خصومة او ثأر ، امر طبيعي لأن التأريخ موصد الأبواب امام اصحاب المشاريع الصغيرة .

لم يختلف خطاب صالح ومنطقه كثيرا عن سابقيه من الخطابات ولم تنخفض نبرة التحدي والتعنت الأرعن في صوته الأجش، وبات من المؤكد انه لم يتعظ بعد من دروس ربيع الثورات العربي ومصير من سبقوه الى مزبلة التأريخ ولا زال يعتبر اليمن وشعبها الثائر العظيم جزاء من اشيائه ومقتنياته الرخيصة اما الثمينة فقد هربها الى الخارج مبكرا ، فالتنحي والجنوح لرغبة شعبه في الخلاص من طغيانه في نظره تفريط بشيء من مكتسباته الخاصة ، وتوقيعه على المبادرة الخليجية تحت ضغوط الأمم التي هالها معانات شعبه انقلاب على شرعيته الوهمية التي روعت اليمنين واطاحت بأحلامهم وتطلعاتهم على مدى "33" عاما من التسلط والاستبداد الأكثر همجية في تأريخ اليمن ، ما يوحي بسيناريو جديد سيئ النية والمقصد بدت ملامحة اكثر وضوحا في احاديث " البركاني ، الصوفي ، والشامي " وغيرهم من الأبواق في الفضائيات العربية .

 لقد علق اليمنيون طيلة عشرة اشهر من بدا الثورة في نفق الحسم الثوري وقدموا الكثير من التضحيات من دمائهم وعرقهم وقوتهم في ضل المعاناة والتأزيم المفتعل لمعيشتهم برفع الأسعار بصورة جنونية وقطع التيار الكهربائي وغيرها من الخدمات الحياتية ، وكلما بدى على نظام صالح المتهاوي ملامح الأعياء والوهن وبات الحسم الثوري وشيكا كان يحدث شيء ما غير معلوم تتراخى بفعله اوتار الحسم الثوري ويتلاشى صوت سنفونيته الملحمية لتغدو اقرب الى النحيب المبحوح فيعلو بالمقابل نعيق السبعين نشازا يصم الآذان .

 على المعارضة والقوى السياسية الفاعلة ان تعترف بعجزها عن مجاراة هذا النظام في الاعيبه ومناوراته واكاذيبه وعليها ان لا تغار اذا ما حصل صالح على جائزة " عوبل " "1" للمراوغة والكذب و " التدليس " مناصفة مع عبده الجندي ، وعلى المعارضة ايضا ان تتهئ لخوض الكثير من الألاعيب والحيل البهلوانية التى عرفناها ايام الطفولة مثل "الغماية" و "معصرة السليط" وغيرها من الاعيب صلح التقليدية والمبتكرة والتي سيبدا معتركها من الآن في دهاليز المتاهة الخليجية .

 فصل جديد سيبدأ بتنفيذ المبادرة الخليجية سيكون اكثر مللا وحرقا للأعصاب ستشتد معه وطاءة المعاناة على اليمنيين ويزداد نهم بقايا النظام الفخري على القتل والتدمير والاستقطاب الرخيص ، ومادام نظام صالح يتنفس اصطناعيا في الحاضنة الملكية فأن المخاض سيكون طويلا وشاقا ولا مفر في النهاية من المحذور الذي ضل يطل برأسه بين الفينة والأخرى على مدى عمر الثورة السلمية وسيمنح صالح وحلفائه المتربصين بثورة الشعب السلمية المزيد من الوقت .. الوقت الذي يخطئ البعض في تقدير تبعاته وآثاره على قوى الثورة وعلى عامة اليمنيين المطحونين بالعقاب الجماعي والإفقار الممنهج والمدمر ومهما كانت قدرة هذا الشعب المكابد على على الصمود في وجه العثرات والمحن فقد يأتي الوقت الذي ينفذ صبره ويفقد تمالكه فيقلب الطاولة على رؤوس الجميع مستبدين ومقاولين ، سلطة ومعارضه .

  "1" جائزة عوبل ـ نسبة الى العوبلي الذي يدعي البعض انه عراف الرئيس علي صالح

تعليقات:
تعليقات:
ملحوظة:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى حديث الأقلام
حديث الأقلام
صادق ناشر
تعز لا تُذل يا علي
صادق ناشر
نبيل الصعفاني
الحصانة ... وقانون الغاب وحملة التحصين
نبيل الصعفاني
راكان بن حثلين
العرب يساعدون الغرب لتمزيق سورية
راكان بن حثلين
علي الظفيري
في اليمن تكمن الثورة الحقيقية
علي الظفيري
عادل حداد
حتى لا نعض أصابع الندم
عادل حداد
زيد الشامي
لماذا كل هذا التدمير؟!
زيد الشامي
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2010-2019 حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.022 ثانية