التاريخ : السبت 24 أكتوبر-تشرين الأول 2020 : 10:07 مساءً
علي القحوم
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed كتابات وأراء
RSS Feed علي القحوم
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
علي القحوم
اليمن في مرمى المؤامرات الأمريكية والصهيونية
الاحتقان الطائفي وتداعياته على اليمن
الثورة الشعبية في اليمن .. تحرك صوب التغيير
اليمن أمام استعمار أمريكي يباركه مجلس الأمن ..
ماذا يجري في سوريا ؟

بحث

  
عام جديد والثورة في اليمن مستمرة
بقلم/ علي القحوم
نشر منذ: 7 سنوات و 9 أشهر و 12 يوماً
الخميس 10 يناير-كانون الثاني 2013 06:37 م

ها نحن أصبحنا في عام جديد والشعب اليمني لازال في ساحات الحرية والثورة والنظام لم يتغير وهناك أطراف خارجية تحركت في تخدير الثورة بتقديم المبادرات التي حافظت على النظام .. واكتفت بتغيير شكلي لا اقل ولا أكثر من شأنه إقناع الشعب اليمني بهذا التغيير والحد من أهداف الثورة الشعبية التي خرجت في مطلع 2011م تطالب بإسقاط النظام والمنظومة الفاسدة التي حكمت اليمن على مدى عقود من الزمن .. ومارست الظلم والقمع والتسلط والنهب لثروة الشعب ومقدراته وشنت الحروب على أبناء الجنوب في صيف 94 م ..

وكذلك الحروب الست في المحافظات الشمالية فاقترفوا أبشع الجرائم والقتل بحق أبناء هذه المحافظات في حروب عبثية لا مبرر لها سوى تحقيق أهداف الخارج التي ترمي إلى إبادة أبناء الشعب اليمني لتطويعه بتقبل المحتل الأمريكي .. وهذا ما بدا واضحا هذه الأيام بالترحيب من قبل النظام بالمحتل الأمريكي والسماح له بقتل اليمنيين عبر طائرات بدون طيار وفتحوا الباب بمصراعيه لمحتل يعمل ما يريد ..

حيث يتحرك السفير الأمريكي وكأنه الحاكم الفعلي للبلد وهناك من يهيئ له هذا ويشرعن تحركاته حيث أصبح إعلام الإصلاح يدافع عن هذه التحركات ويقدمها وكأنها في مصلحة اليمن .. ويحذرون في المقابل من التدخلات الإيرانية التي لا وجود لها في تظليل إعلامي رهيب من شأنه التغطية على المستعمر الأمريكي حتى يستحكم بالبلد ويبني قواعده العسكرية ويحول العاصمة صنعاء إلى ثكنة عسكرية ومن ثم الشعب يتفاجئ بوجود الأمريكيين الذي لم يعد يخفى على احد .. وبعد أن استحكم السفير الأمريكي قبضته على البلد وبات يصدر التوجيهات والأوامر وأصبحت الطائرات الأمريكية الاستطلاعية وبدون طيار تجوب سماء المدن اليمنية وتنفذ غارات جوية تقتل اليمنيين نهارا جهارا بمباركة شقي النظام .. وكذلك تدفق الآلاف من الجنود الأمريكيين مدججين بالأسلحة وبالفرقاطات وحاملات الطائرات والسفن الحربية ليسيطروا على شواطئنا البحرية والجزر وعلى باب المندب وتحويلها إلى مناطق عسكرية أمريكية ..

وفي إطار هذا كله يشرع الحاكم الفعلي للبلد جيرالد فاير ستاين في هيكلة الجيش بعد أن وصل فريق أمريكي متخصص في هذا المجال وهذا كان في العلن وتناولت هذه الأخبار وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتحويل المؤسسة العسكرية اليمنية قوة رادعة بيد السفير يقمع بها من يرفض التدخلات الأمريكية ويرفض الاستعمار أو من يطالب باستمرار الثورة حتى تحقيق أهدافها في ظنهم أن الفعل الثوري بات راكدا ولا قلق منه .. وفي أثناء العمل الثوري وقبل نهاية عام واستقبال أخر قامت مسيرة طلابية في جامعة صنعاء طالبت بإخراج العسكر من الجامعة وفي أثناء المسيرة تم الاعتداء على الطلاب والمتظاهرين من قبل الفرقة الأولى مدرع وكذلكتحركت مسيرة الحياة الثانية التي انطلقت من تعز وصولا إلى صنعاء حيث أن هذه المسيرة ستعيد إلى الثورة الشعبية جذوتها من جديد ورونقها الجميل بعد أن حاول الأعداء إطفاءها وبعد حصار لمسيرة الحياة الثانية لمدة يومين قام النظام بالاعتداء على الثوار وانهال عليهم بالضرب وإطلاق الأعيرة النارية وإخراج المدرعات في أوساط الثوار كما قامت قوات النظام بإطلاق الغازات على شباب الثورة مما أدى إلى حالات اختناق وأصيب العديد من الثوار وهذا ما يثبت أن كل القرارات التي تتخذ بشأن الهيكلة للجيش ليست إلا شكليه ليس إلا .. وان النافذين في النظام والمجرمين لازالوا يقتلون ويقمعون أبناء الشعب ويمارسون الظلم والتسلط وهذا ما يدفع بالشعب اليمني أن يستمر في الثورة الشعبية حتى إسقاط النظام وتحقيق أهدافها وتقديم هؤلاء المجرمين والقتلة إلى المحاكمة لينالوا جزائهم وما اقترفته أياديهم بحق أبناء الشعب اليمني في الشمال والجنوب..

وكذلك من تلطخت أياديهم بدماء شباب الثورة ومن قاد الحروب الست في صعدة والجنوب ومن ساهم بالفتاوى والدفع بالجهاد السياسي في تلك الحروب الظالمة والغير مبررة .. فالنظام بشقيه هم من أقحموا الشعب اليمني في أتون هذه الحروب وفي خلال هذه الثورة الشعبية رأينا أطراف النظام وأركانه المجرمون يسارعون من التخلص من الماضي المرير ويقدم طرف انه شريف ولا له دخل فيما حصل من سابق ويحمل الطرف الآخر وفي الواقع هم شيء واحد حتى لو أعلنوا تأييدهم للثورة .. فالشعب اليمني لن ينسى تلك المآسي والظلم والتجبر وسيطالب بمجازاتهم مهما كان ولن يتنازل قيد أنمله من الظلم والقتل الذي حصل بحقهم ..

فمسيرة الحياة الثانية زرعت الأمل وأكدت أن الثورة الشعبية لازالت قائمة فهي قدمت رسالة لكل من يتآمر على الثورة مفادها انه مهما تأمرتم على الثورة الشعبية لإفشالها واحراف مسارها وحافظتم على النظام الذي خرج الشعب اليمني للمطالبة بإسقاطه فأنكم لن تستطيعوا إرغام الشعب اليمني على تقبل المحتل وإجباره ترك المطالبة بإسقاط النظام وإسقاط المشاريع الاستعمارية لان إرادة الشعوب فوق كل الإرادات .. لا سيما وهي تتحرك من منطلق قرآني بحت يمنع الاختراق ويرفض الظلم والاستعمار وبهذا ستنهار مؤامراتكم وأمانيكم التي تمنيتموها لان الشعب اليمني عبر التاريخ عصي على كل المستعمرين والطغاة ..

ورغم هذه المؤامرات والتكالب إلا أن الشعب اليمني لازال في الساحات يطالب بإسقاط النظام وإسقاط الاستعمار الأمريكي ولن يرجع من الساحات حتى تحقيق هذه الأهداف مهما كانت التكاليف وحجم المؤامرات وبإذن الله سينتصر الشعب ويحصل على الحرية ومن ثم يبني دولته المدنية التي تسع الجميع دون تمييز عنصري أو طائفي أو عرقي وبهذا تكون اليمن في خير وعافية ..

تعليقات:
تعليقات:
ملحوظة:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى كتابات وأراء
كتابات وأراء
نقلا عن  الشرق الجديد
الوالي وعدوان الوهم العثماني
نقلا عن الشرق الجديد
الرفيق/خالد السبئي
سوريا تخوض معركة كونية نيابة عنا.. حتى يعود وطننا عروبياً اصيلاً..؟!
الرفيق/خالد السبئي
علي القحوم
الثورة الشعبية في اليمن .. تحرك صوب التغيير
علي القحوم
محمد المقالح
سورية تتعرض للغزو الخارجي.. ونحن صامتون!
محمد المقالح
د. يوسف جاد الحق
القدس .. وحكاية التآمر لسرقة وطن
د. يوسف جاد الحق
المحامي محمد احمد الروسان
البنى التحتية للبروباغندا في الحدث السوري عبر برنامج "داربا"!
المحامي محمد احمد الروسان
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2010-2020 حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.023 ثانية