التاريخ : الخميس 22 أغسطس-آب 2019 : 05:00 مساءً
ماجدى البسيونى
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed حديث الأقلام
RSS Feed ماجدى البسيونى
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
ماجدى البسيونى
قراءة فى زيارة الأسد الى موسكو
اغتيال السيسى أمريكيا..!
أسئلة مشروعة ليست للزينة
قاسيون وجائزة بشار

بحث

  
حركة سوسو حماس سابقا
بقلم/ ماجدى البسيونى
نشر منذ: 5 سنوات و 10 أشهر و 9 أيام
السبت 12 أكتوبر-تشرين الأول 2013 04:36 م

بعد غياب قصرى داخل فنادق قطر الخاصة جدا وتقلبه مابين قبل وأحضان وبغددة الأب المعزول"حمد" والابن المفتون "تميم" خرج علينا خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة "سوسو "حماس سابقا ليلقن المواعظ كأن مواعظ سيده ومولاه يوسف القرضاوى لا تكفى فراح هو يكمل لنا من نفس الماعون الذى قامت بطهيه مضيفتهم وسيدتهم وتاج راسهم "موزة". رئيس حركة سوسو "حماس "سابقا بعد أخر تصريح له من شهور عديدة وقتها كان جالسا فى حضرة "موزة" ست الدار وقبل أن يمد يده لتناول الطعام أقسم بأنه مع "الثورة "السورية السلمية العارمة ،ومن بعدها رأينا ما رأيناه من "كوادره"السوسونيون نسبة لحركة سوسو يحتضنون جبهة النصرة بمخيم اليرموك... على أى حال يدرك رئيس حركة سوسو أننا شعب دائما فاقد الذاكرة ومؤمن بـ عفى الله عما سلف فخرج بالأمس ليقول كلاما مختلفا عما ظل يردده على مدى ما يزيد عن العامين ومن داخل تركيا ثم واصل نفس النغمة من بيروت فى اليوم التالى ..فانتقد رئيس حركة سوسو عمليات التهويد التي تتعرض لها القدس و محاولات تقسيم المسجد الاقصى والاهمال العربي لهذه الجرائم الإسرائيلية...يا راجل ..السيد مشعل فاجأ الحضور عندما وجه رسالة صريحة حول موقف "سوسو"حماس سابقا من الأزمة السورية عندما قال: ان من حق الشعوب الانتفاض من اجل حقوقها ولكن ـ خد بالك ـ يجب ان يتم ذلك بوسائل سلمية، وأكد انه ضد العنف الطائفي ايا كان مصدره، وقال إن على هذه الجماعات التي تقاتل في سورية ان توجه البندقية الى فلسطين.ـ ولم يقل توجه الى إسرائيل ـ . قبلها بيوم ومن أنقره قرأ رئيس حركة سوسن من النص حتى يكون دقيقا : والحر تكفيه الإشارة وأظنها واضحة الدلالات،ـ على حد قوله ـ وهي جزء من الإستراتيجية.. من حق شعوبنا العربية والإسلامية أيها الإخوة والأخوات، وهي شعوب عزيزة طالما احتضنتنا ودعمتنا وما قصرت في قضيتنا، من حقها أن يكون لها نضالها الوطني من أجل حريتها وكرامتها ونهضتها وديمقراطيتها ووقوفها ضد الفساد والاستبداد، ومن صميم قلوبنا نتمنى أن تنال هذه الشعوب العزيزة مطالبها وحقوقها بسلام ولكن بعيدا عن الدماء وعن الاستقطابات والصراعات الطائفية والعرقية وعما يمزِّقُ الصف الوطني في كل بلد وبعيدا عن التدخلات الخارجية في بلادنا. وندعوها في ذات الوقت إلى استحضار المعركة الأساسية ضد إسرائيل التي تمثل الشر الأكبر والعدو الحقيقي المشترك لنا الذي يهددنا جميعا. لتكن معركة القدس والأقصى العنوان الجامع لنا كأمة، ومن أجلها وفي سبيلها نتلقي معا ونعمل في المشتركات وهي كثيرة، وعلى رأسها مقاومة المشروع الصهيوني، ثم أن نحقق مصالحنا واستقرارنا وحقوقونا التي لا نختلف عليها، في ذلك أيها الإخوة والأخوات مصلحة مشتركة لنا جميعا، وحماية لنا على المستوى العام كأمة وعلى المستوى القطري كذلك. أعتقد أننا اليوم، .... كلنا نتذاكر ونتفاكر وندق ناقوص الخطر لكن كلنا مدعوون إلى المسارعة في العمل الجاد وعلى رأسه الجهاد والمقاومة المسلحة التي لا يعرف العدو لغة غيرها ليهرب ويطرد ويخرج من أرضنا وقدسنا ومقدساتنا..انتهى كلامه بالدعاء للحضور وللأمة. رئيس حركة سوسو خالد مشعل يحدثنا "بالإستراتيجية"والحر تكفيه الإشارة ـ كما قال ـ ان تنال الشعوب مطالبها وحقوقها بسلام،بعيدا عن الدماء وعن الاستقطابات والصراعات الطائفية والعرقية وعما يمزق الصف الوطنى وعن التدخلات الخارجية فى بلادنا ووجوب استحضار المعركة الأساسية ضد اسرائيل وووووو. نسى مشعل أنه من نفس المكان رفع علم الانتداب الفرنسى على سورية وهو علم ما يسمى بالجيش الحر الذى سفك الدماء السورية وحطم اليابس والأخضر ..نسى مشعل أنه من نفس المكان أعلن أن أوردغان ليس زعيم تركيا فقط بل زعيم الأمة الإسلامية ..نسى مشعل كيف أقام غزة وأقعدها حين استقبلت "حمد"استقبال الفاتحين مرورا من معبر رفح إبان عهد المعزول مرسى ..نسى مشعل كيف أقاموا الدنيا وأقعدوها حين استقبلوا فى غزة مولاهم ومرجعيتهم ـ القرضاوى ـ وعلم الانتداب الفرنسى يرفرف ،متناسيا أن زعيم الأمة الإسلامية "اوردغان" وممول الإرهاب الاخوانى"حمد"ومفتى الدم إمامه القرضاوى هم أنفسهم هم من استجلبوا ومولوا وسلحوا وأفتوا وتحالفوا ليس فقط لإبادة سورية وشعبها بل شعوب الوطن من تونس وحتى العراق مرورا بليبيا ومصر واليمن ،متغافلا وهو يدرك كيف تم توزيع هذه الأدوار على هؤلاء مضافا إليه السعودية والأردن وهلم جرا من قبل واشنطن وتل أبيب. رئيس حركة سوسو خالد مشعل يعرف حقيقة ما تم بالفعل وكيف اختار ان يهرع من سورية إلى قطر حتى يكون "حرا"فى إصدار تعليماته للسوسوين نسبة إلى سوسو بدلا من الحمساويين نسبة الى حماس سابقا لينصهروا تحت إمرة "المعلم"خيرت الشاطر فى مصر لتنفيذ المخطط الاخوانى فيقنصوا ما يطلب منهم قنصه ويفجروا ما يطلب منهم تفجيره ..مشعل ربما قرأ رسالة مرسى لبيريز فى ذكرى إعلان الدولة الصهيونية ربما قبل أن تأخذ طريقها إلى المرسل إليه. عل من يتساءل ،لماذا خرج اليوم مشعل وهو المتلبس مع سبق الإصرار والترصد فى الدم الذى سال سواء بسورية أو بمصر وهو المبارك لمشروع استقطاع أربعون فى المائة من مساحة سيناء لإقامة المشروع الامريكى الصهيونى بالوطن الفلسطينى البديل ولم يفتح بنت شفة وغص لإذنيه نائما فى الوحل فما الذى أخرجه من قمقم وحله اليوم واليوم تحديدا ليتحفنا بمواعظه ..هل هى محاولة إحياء لحركة سوسو حماس سابقا ظنا ممن يحركونه أن الفرصة الآن سانحة للاعتذار المبطن و ـ الحر تكفيه الإشارة ـ هو يدرك أن كلا الشعبين المصرى والسورى وانفضاح أمره قد لفظوه وأن كلا القيادتين بسورية وبمصر ليس فى مقدورهما أن يجرعوا الشعب مرارة العفو عنه ..هل يراهن على الثوابت لدى كل من إيران وحزب الله بأنهما لا يمسان حركة تدعى ان منطلقاتها إسلامية ومقاومة ..وهل يخيل على ايران أهذا وهل يخيل على قيادات حزب الله وقد اتضح للعيان كيف دربوا الإرهابيين على صناعة الانفاق وكيف وصل العديد من أنواع السلاح الذى كان فى يد الحمساويين سابقا للعديد من الجبهات الإرهابية.؟! رئيس حركة سوسو خالد مشعل هل تحتاج لاستئذان فى العمل بإستراتيجيتك ومواعظك منطلقا من غزة التى تهيمن عليها حركتكم فتوجه فوهة السلاح المكدس بيدكم صوب الكيان الصهيونى والزحف نحو الوطن بدلا من توجيهها نحو إبناء جلدتم غير الحمساويين ونحو الشعب المصرى الذى خلع مرجعياتك.؟! دعونا ننتظر لكننا نؤكد أن سوسو لا يمكن لها أن تستعيد الرجولة بعد أن تدلى الثدى وانتفخ وعاء الحمل السفاح. Magdybasyony52@hotmail.com
تعليقات:
تعليقات:
ملحوظة:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى حديث الأقلام
حديث الأقلام
ماجدى البسيونى
قاسيون وجائزة بشار
ماجدى البسيونى
الرفيق/خالد السبئي
فضيحة التجسس.. وقاحة امريكية مع مرتبة الشرف..!؟
الرفيق/خالد السبئي
نبيل الصعفاني
معركتنا مع غرماء الشعب اليمني؟
نبيل الصعفاني
الرفيق/خالد السبئي
سورية سحبت الكرت الأخير من واشنطن .. النصر لأحرار لأمة والعالم..!
الرفيق/خالد السبئي
حسان الحجاجي
العرب – الأوربيين استراتيجيا (الحالة السورية انموذجا)
حسان الحجاجي
الرفيق/خالد السبئي
سوريا "العزة والكرامة".. مهما كان الثمن..!!
الرفيق/خالد السبئي
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2010-2019 حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.023 ثانية