التاريخ : الإثنين 18 ديسمبر-كانون الأول 2017 : 11:25 مساءً
نبيل الصعفاني
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed كتابات وأراء
RSS Feed نبيل الصعفاني
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
نبيل الصعفاني
بعد سقوط الاقنعة .البعث الضمير القومي من المحيط الى الخليج ؟!
ماذا قال للدول الكبيره .السفير القانص صوت اليمن الصادح في دمشق ؟
البعث حزب تنمية وحرية وسلام
نريد حكومة من أجل اليمن وليس من أجلكم ؟!
معركتنا مع غرماء الشعب اليمني؟
المصالحة الوطنية واصوات المزايدين !
في حديث مختلف .. ِ الرئيس هادي يوبخ الراسبين في التربية الوطنية ؟
مهرجان  الفضول في تعز ينظم أمسية للفنان أيوب طارش وندوة فكرية
مهرجان الفضول في تعز ينظم أمسية للفنان أيوب طارش وندوة فكرية
الدخل الشهري للأسرة يعجز عن توفير متطلبات الغذاء الاساسية للمواطن
الدخل الشهري للأسرة يعجز عن توفير متطلبات الغذاء الاساسية للمواطن
قرار الحكومة برفع سعر الديزل سيحد من انتعاش التهريب : ويرفع تكاليف الانتاج الزراعي و وسائل النقل الكبير
قرار الحكومة برفع سعر الديزل سيحد من انتعاش التهريب : ويرفع تكاليف الانتاج الزراعي و وسائل النقل الكبير

بحث

  
الإرياني وإغلاق باب اليمن
بقلم/ نبيل الصعفاني
نشر منذ: 7 سنوات و 9 أشهر و 19 يوماً
السبت 27 فبراير-شباط 2010 05:14 م

اصبحت الكتابة عن قضية الحوار الوطني مضيعة لوقت الكاتب وإستنزافاً لحبر قلمه في ظل وضع "مقلوب" لا يعترف بالحقوق الدستورية والقانونية لأبناء الوطن ولا يعترف بجوهر الديمقراطية التي ترتكز على الحوار الوطني وحرية التعبير تجاه القضايا المختلف حولها, كما هو الحال عليه الآن, في الأزمة الراهنة بين حزب المؤتمر الشعبي العام "الحاكم " واحزاب اللقاء المشترك التي تعد من اكبر التكتلات السياسيه في الساحة اليمنية وبعيداً عن كل المنغصات والكتابات غير الرصينه التي نشرتها صحف الحزب الحاكم خلال الفترة الماضية فإن من العقل والمنطق ان يعود قادة الحاكم عن تصريحاتهم النارية واساليب"الرعية" في ادارة شئون البلاد والتي كان آخرها تصريح معمر السياسية اليمنية الدكتور /عبد الكريم الإرياني المستشار السياسي لرئيس الجمهوريةو الذي اعلن ومعه الشيخ / سلطان البركاني في مؤتمر صحفي إغلاق "الحاكم" لباب الحوار مع احزاب اللقاء المشترك.
وعليكم ان تعيدوا قراءة هذه الجملة"اغلقوا" الباب؟ وكأن اليمن "جربة" قات او بوفيه فول يمكن إغلاقها متى ما شاء صاحبها.
إنها غطرسة مابعدها, مع انني لا اعتب على الإثنين كونهما موظفين لا حول لهم ولا قوة إلا ان هذا لا يعفيهم من ممارسة دورهم بدافع الحرص على المصلحة الوطنية العليا وليس ما يهم المنصب و"الحنفية" الرئاسية المفتوحة, فهناك وطن اكبر من الجميع ومصلحته فوق الكل.
ولهذا يجب ان يكون الحوار وليس غيره هو الوسيلة الحضارية للوصول إلى إتفاق حول كل القضايا العالقة, وما افسده الزمن في هذا البلد المنكوب بهذه العقليات؟ التي تتعامل مع اليمنيين كما لو كانوا مغتربين او رعايا وليسوا اصحاب حق ووطن مثلهم مثل غيرهم من اصحاب النفوذ والمقربين من قصر الرئاسة الذين اكلوا الأخضر واليابس, وهاهم يستجدون عبر مؤتمرات لندن والرياض, لكن العالم اصبح لا يق بمثل هذا النوع من الحكومات الفاشلة والمسؤولين الفاسدين واله

  نقلا عن الأضواء نت


تعليقات:
تعليقات:
ملحوظة:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى كتابات وأراء
كتابات وأراء
حسان الحجاجي
الرفيق د/ محمود الأمين القطري لحزبنا في مقابلة مع صحيفة الشموع الأسبوعية ..لدينا في المشترك مشروع وطني بعيد عن المشاريع الصغيرة
حسان الحجاجي
اهتزاز علاقة اليمن بحلفائه هل يدخلهم مرحلة البحث عن البدائل؟
نبيل الصعفاني
السيارات الفارهة لهم والتقشف للمواطن
نبيل الصعفاني
مافيا الفساد....
محمد سماحة
الرفيق/خالد السبئي
عمى ألوان على الطريقة الصهيونية ..وطمس النكبة الفلسطينية..!؟
الرفيق/خالد السبئي
عبد البارى عطوان
تواطؤ اوروبي مع ارهاب الموساد
عبد البارى عطوان
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2010-2017 حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.027 ثانية