التاريخ : الخميس 27 يوليو-تموز 2017 : 08:34 مساءً
الرفيق/خالد السبئي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed حديث الأقلام
RSS Feed الرفيق/خالد السبئي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
الرفيق/خالد السبئي
تسقط الأقنعة..فترميها بها الريح.!؟
الولاءالوطني" أرضا وانسانا"..لاوجود انساني من دون وطن.!؟
بكل الفخر والاعتزاز فى السابع من نيسان ولد البعث العظيم من ضمير الأمة.!
54 لثورة الثامن من آذار , سورية ماضية بقيادة حزبنا العظيم حزب البعث في طريقها لتحقيق نهضتها والانتصار على قوى الإرهاب التكفيري
اليمن حب وعشق وانتماء من يشبهك من.!
المقارنة بين العدوالصهيونى والعرب.. تبرير التصهين.!
النظام الهارب من القرون الوسطى لا شرعية تاريخية ولا دينية .. بني سعود..!
بداية الانهيار لكلاب الحراسة لأمريكا والغرب في منطقتنا.!
تحية الى جيشنا المقاوم بقيادة القائدان أسد ونصرالامة..لا يمكن الفصل بين بني سعود والإرهاب.!
أكبر جريمة خيانة الوطن لا تغتفر, وليست وجهة نظر.!

بحث

  
الشهيد الرفيق الأخضر العربي عميد شهداءنا ..!
بقلم/ الرفيق/خالد السبئي
نشر منذ: سنتين و 7 أشهر و 22 يوماً
الخميس 04 ديسمبر-كانون الأول 2014 12:52 م


إن شهداءنا الذين مهما قلنا عنهم فلن نوفيهم حقهم في الإكرام والتبجيل، وهم الذين جادوا بأغلى ما يستطيع أن يجود به الإنسان، وحين نبارك الشهادة والشهداء علينا أن نؤمن بأن الوصول إلى الحقوق يتطلب التضحيات، وأن طريقنا لتحقيق أهدافنا لن يكلل إلا بتضحيات شعبنا وفداء شهدائنا، لأن من يطلب الموت توهب له الحياة، وهكذا فعل شهداؤنا حين أقبلوا على الشهادة بنفسٍ رضيّة لنعيش أحراراً كراماً، ونصل إلى الحياة الرحبة الكريمة..!



( الرفيق الأخضر العربي عميد شهداءنا ..! )
واليوم تاتي ذكرى إستشهاد الرفيق القائد أمين موسى سعد (الشهيد البعثي الرفيق الأخضر العربي عميد شهداءنا ..! ) الذي كان أول شهيد يسقط في مواجهة العدو الصهيوني في العرقوب جنوب لبنان بتاريخ 3ـ12ـ1969وبسقوط الشهيد الأخضر العربي إرتفع مشعل الثورة والنضال ومن دماءه الطاهرة التي روت تراب الجنوب انبتت شقائق النعمان التي لفح اريجها أصلاب الرجال الشرفاء في لبنان من أقصاه إلى أقصاه وأنجبت عشرات الآلاف من المقاومين وقدمت على مذبح الشهادة آلاف الشهداء حيث تحول التراب في لبنان وفلسطين وسوريا إلى حقول شاسعة من شقائق النعمان وحولت التراب من تراب تطهر بدماء الشهداء إلى تراب مقدس كأضرحة الأنبياء والأولياء والصالحيننم قرير العين ايها الشهيد القائد والقدوة انت الربيع العربي الحقيقي ايها الأخضر وإليك ينتسب ربيع الأمة مهما حاول العملاء سرقة الاسم منك لن يفلحوا ابدا لطالما نهجك وحزبك يحمل مشعله أسد أبن أسد حارب العالم كله هو وأقرانك من المقاومين الأبطال كي يبقى مشعل العروبة الذي رفعته شامخا" خالدا في وجه الطغاة والغزاة والفجرة والكفرة وتتار العصر..
ان الشهيد الأخضر العربي من مدينة بنت جبيل التي منها أطلق سيد المقاومة حسن نصرالله إسرائيل أوهن من بيت العنكبوت كان مربيا في مدارس بيروت وقائدا في حزب البعث العربي الإشتراكي وطلائع حرب التحرير الشعبية (قوات الصاعقة)..فتحية الوفاء والحب لأرواح شهدائنا الأبرار في عيدهم، وكل أكاليل الغار تنثر على الثرى الذي ضمّ أجسادهم الطاهرة... فالشهادة خلود، والشهيد خالدٌ أبداً، وإن وطننا وأمتنا لن يكونا منيعين إلاّ بالشهادة، ولن نصون حقوقنا بغير الشهادة، ولن نردع العدوان ونهزم الغزاة بغير الشهادة، ولن نشعر بالكرامة ونسعد بهذا الشعور إلا بقدر ما نشعر أن الشهادة جزءٌ لا ينفصل من كياننا النفسي والبدني...
لقد كانت الشهادة في فكر قائدنا ومعلمنا القائد الخالد حافظ الأسد ونترحم علي روحه الطاهر "قيمة القيم وذمة الذمم"، وأن الشهداء هم "أكرم من في الدنيا وأنبل بني البشر".. فجعل للشهادة عناوين هامة في حياتنا النضالية لاتزال تتواصل في عهد الرفيق الأمين القطري للحزب الرئيس بشار الأسد.
عاش نضال أمتنا العربية من أجل التحرير والتقدم والوحدة..المجد والخلود لشهدائنا الأبرار أكرم من في الدنيا وأنبل بني البشر..
والخلود شهداءنا ولرسالتنا..


تعليقات:
تعليقات:
1)
العنوان: الشهداء مشاعل النصر
الاسم: جسار جابر
عهدا لكل شهداء الأمة العربية من المحيط إلى الخليج ستبقى دمائكم الطاهرة مشاعل نور لرفاق لكم يسيرون على طريق الشهادة كي يكونوا قرابين فداء لتحيا أمتنا العربية بكرامة وعزة كبرياء وكل رفيق بعثي يعتبر انه مشروع شهيد في اي مكان وزمان وبعث الأمة لا يكون بالتضحيات الجسام ورفاق البعث هم الطليعة الواعية لهذه الامة الذين يقع على عاتقهم توعية الجماهير لما يحاك من مؤمرات لوطننا العربي بأشكال صهيونية واستعمارية مختلفة بمساعدة غربان الخليج الذين باعوا قضية العرب المركزية فلسطين بأبخس الأثمان ويتآمرون الآن على سوريا وفلسطين ولبنان والعراق واليمن والبحرين ويحاولون تدمير هذه الأقطار لانها تشكل خطر حقيقي علىالكيان الغاصب في فلسطين كما دمروا ليبيا وأخرجوا مصر العروبة من ساحة ا1لمواجهة لتحرير فلسطين ...وخيار كل بعثي الشهادة او النصر ...وطريق النصر
الخميس 04/ديسمبر-كانون الأول/2014 03:36 مساءً
ملحوظة:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى حديث الأقلام
حديث الأقلام
جمال أيوب
فشل مشروع القرار الفلسطيني العربي في مجلس الأمن الدولي
جمال أيوب
بقلم / بلقيس الأحمد
قادة عرب يتضامنون في مظاهرات مع من شتم الرسول ..!!
بقلم / بلقيس الأحمد
معن بشور
حتى تكون فلسطين بوصلة
معن بشور
الرفيق /محمد محمد الزبيري
ما حقيقة موقفنا
الرفيق /محمد محمد الزبيري
الرفيق/خالد السبئي
سوريا تؤكد للعالم صوابية المواقف في تاريخها المشرق ..!
الرفيق/خالد السبئي
علي القحوم
اليمن في مرمى المؤامرات الأمريكية والصهيونية
علي القحوم
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2010-2017 حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.023 ثانية