التاريخ : الإثنين 25 سبتمبر-أيلول 2017 : 04:16 مساءً
الرفيق/خالد السبئي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed قضايا فكرية
RSS Feed الرفيق/خالد السبئي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
الرفيق/خالد السبئي
الوطن صامد"21 سبتمبر2014" العزة والكرامة الخالدة.!
اعترافات العدو بالفشل عبرت عنه تصريحات المعتوه سفير واشنطن لدى الهاربين..أنصافِ ناسٍ طغوا واغتصَبوا.!
تسقط الأقنعة..فترميها بها الريح.!؟
الولاءالوطني" أرضا وانسانا"..لاوجود انساني من دون وطن.!؟
بكل الفخر والاعتزاز فى السابع من نيسان ولد البعث العظيم من ضمير الأمة.!
54 لثورة الثامن من آذار , سورية ماضية بقيادة حزبنا العظيم حزب البعث في طريقها لتحقيق نهضتها والانتصار على قوى الإرهاب التكفيري
اليمن حب وعشق وانتماء من يشبهك من.!
المقارنة بين العدوالصهيونى والعرب.. تبرير التصهين.!
النظام الهارب من القرون الوسطى لا شرعية تاريخية ولا دينية .. بني سعود..!
بداية الانهيار لكلاب الحراسة لأمريكا والغرب في منطقتنا.!

بحث

  
يوم الفخر والنصر.. من اليمن تحية إجلال وإكبار الى سوريا حامية العرب والعروبة.!
بقلم/ الرفيق/خالد السبئي
نشر منذ: سنة و 10 أشهر و 13 يوماً
الخميس 12 نوفمبر-تشرين الثاني 2015 05:09 م

تحية إجلال وإكبار من القلب من اليمن إلى سوريا قلعة الصمود حامية العرب والعروبة, شعبا ودولة وقيادة ولأبطال جيشها العقائدي المقاوم, "خصوصا حامية مطار كويرس العسكري في حلب" بعد صمودهم الأسطوري وتضحياتهم وتضحيات رفاقهم بالسلاح الذين بذلوا كلّ غالٍ للوصول إليهم.. اليوم كل عربي حر يقول تحية إجلال وإكبار إلى أبطال وشهداء الجيش العربي السوري الآبي المقاوم.. كما اتقدم بتحية محبة ووفاء للجيش العربي السوري, سلام على الخوذة الموضوعة على رأسكم الشامخ, الذي يعجز اللسان عن وصف حماة الديار الذين قدموا أرواحهم ودمائهم رخيصة لأجل سوريا والامة العربية ..
وفي هذه الظروف القاسية التي تمرّ بها سوريا الصمود حامية العرب والعروبة واليمن أصل العرب من خلال العدوان الوهابي التدميري التكفيري بقيادة مهلكة ال سعو صهيوني امريكي يعجز اللسان عن الكلام عنكم, فنحن على الطريق أرواحنا ودماؤنا فداء لكم ولسوريا ولقائدنا المناضل الزعيم العربي القائد المناضل بشار حافظ الاسد حمها الله..
ان الانتصارات المتتالية لسورية المقاومة سياسيا وعسكريا على" المؤامرة الكونية عليها خصوصا وامتنا عموما "أي من بداية الأحداث، إلى قرابة خمسه اعوام تقريبا ويوم أمس كانت معركة فك الحصار عن مطار كويرس العسكري في شرقي محافظة حلب يوم الفخر والنصر، لجيشنا العقائدي بدحر أدوات الإرهاب من الصهاينة الغزاة, في اطار الحسم الكبير للجيش العربي السوري المقاوم ضد المجرمين والقتلة الذي تم جمعهم من كل سجون ومعتقلات العالم في محاولة لقهر إرادة سورية المقاومة والصمود والتحدي للامة ,كان انتصار مطار كويرس ما هو إلا مرحلة من مراحل عطاء الجيش العربي السوري التي لن تتوقف, في إطار اللمسات الأخيرة لصياغة تاريخ جديد بين مشروعين, مشروع الأمة متمثلا في الممانعة والمقاومة .. ومشروع الصهيونية الغربية وأدواتها في المنطقة, الذي أستطاعت سوريا المقاومة إفشاله في إعادة تقسيم المنطقة العربية من جديد تحت ما يسمى الربيع العربي او العبري هو سايكس بيكو 2 الهدف منه خلق كيانات جديدة يغيب عنها مفهوم الدولة ولا نجد فيها الا الامراء ويبقى الكيان الصهيوني هو الكبير والمركز وتحيط به هذه الكيانات الفاشلة".. لقد دفعوا بكل ما يستطيعون من أدوات الإرهاب والقتل إلى سورية لقناعتهم بأنه إذا لم تسقط الدولة السورية المقاومة فـ«ربيعهم العبري» كله سيسقط مع أدواته الإرهابية وغيرها ، وسترتد الأوضاع عليهم، في المسيخات الوهابية وخاصة في مشيخة قطر ومهلكة ال سعود في نجد والحجاز وتركيا بنظامه الرد واغاني القذر ولكن كل ذلك لم يجدِ نفعاً، فصمدت الدولة السورية المقاومة بشكل أسطوري ,ضد المؤامرة الكونية لعملية إعادة تقسيم منطقتا ، وهي الآن تتهيأ لإعلان الانتصار العظيم لسورية التاريخ والحضارة, على الأدوات المتنفذة والراعية والممولة للمشروع الأميركي -الصهيوني- الخليجي القذر، التي سحقت وسقطت تحت أقدام الجيش العربي السوري المقاوم ، ولن يطول الوقت للإعلان عن هذا الانتصار.. اننا كأحرار امة ننحني إجلالا وتقديرا للمجهود الجبار امام انتصارات جيشنا الجيش العربي السوري المقاوم الذي سحق المجموعات الإرهابية التكفيرية الوهابية المرتزقة على الارض السورية الطاهرة .. في سياق فشل المؤامرة الكونية التي تعرضت لها سورية قلب العروبة بعد ان صمدت أمام أعتى الحروب العالمية في الصمود والقوة على الارض جعلت الموازين تتغير وتتغير معها المعادلات السياسية والعسكرية في المنطقة والعالم .. ألف تحية لجيشنا الجيش العربي السوري المقاوم ..ألف تحية لشعبنا العربي السوري وقيادته المناضلة بقيادة الزعيم العربي القائد المناضل بشار حافظ الاسد ألف رحمة لشهداء سوريا والأمة..
وختاما لمقالي هذا في اقتباس من اقوال قائدنا ومعلمنا القائد المؤسس الخالد الرئيس الراحل حافظ الأسد, في قلوبنا حتي يوم البعث الذي اكد قائلا: الوطن غالي , والوطن عزيز , والوطن شامخ , والوطن صامد لأن الوطن هو ذاتنا ! فلندرك هذه الحقيقة ولنحب وطننا بأقصى ما نستطيع من الحب وليكن وطننا هو المعشوق الأول , الذي لا يساويه ولا يدانيه معشوق آخر فلا حياة انسانية بدون وطن ولا وجود انسانياً بدون وطن,وكمقال كذلك, نحن دعاة سلام ,نحن لا نريد الموت لأحد, نحن ندفع الموت عن أنفسنا, نحن نعشق الحرية ,ونريدها لنا ولغيرنا, ونكافح اليوم ,كي ينعم شعبنا في الغد, انتهى الاقتباس , الرحمة لروحك الطاهر يأيها القائد والمعلم.. الخزي والعار لأعداء سوريا وأمتنا.
تعليقات:
تعليقات:
ملحوظة:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى قضايا فكرية
قضايا فكرية
الرفيق/خالد السبئي
المناضل القومي د. عبدالحميد دشتي ..نضال قومي متألق..
الرفيق/خالد السبئي
عبد الحميد غانم
المعاني الإنسانية لرسالة البعث الخالدة
عبد الحميد غانم
نبيل الصعفاني
بعد سقوط الاقنعة .البعث الضمير القومي من المحيط الى الخليج ؟!
نبيل الصعفاني
عبد البارى عطوان
زلزالاُ سياسياً" ضرب المنطقة
عبد البارى عطوان
طه العامري
سورية: يوم أسقطت ( ربيع الصهاينة) ..
طه العامري
د. سليم بركات
خطاب الإسلام السياسي .. تعرّيه تناقضاته؟..
د. سليم بركات
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2010-2017 حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.027 ثانية