التاريخ : الثلاثاء 21 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 : 08:55 مساءً
الرفيق/خالد السبئي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed حديث الأقلام
RSS Feed الرفيق/خالد السبئي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
الرفيق/خالد السبئي
الوطن صامد"21 سبتمبر2014" العزة والكرامة الخالدة.!
اعترافات العدو بالفشل عبرت عنه تصريحات المعتوه سفير واشنطن لدى الهاربين..أنصافِ ناسٍ طغوا واغتصَبوا.!
تسقط الأقنعة..فترميها بها الريح.!؟
الولاءالوطني" أرضا وانسانا"..لاوجود انساني من دون وطن.!؟
بكل الفخر والاعتزاز فى السابع من نيسان ولد البعث العظيم من ضمير الأمة.!
اليمن حب وعشق وانتماء من يشبهك من.!
المقارنة بين العدوالصهيونى والعرب.. تبرير التصهين.!
النظام الهارب من القرون الوسطى لا شرعية تاريخية ولا دينية .. بني سعود..!
بداية الانهيار لكلاب الحراسة لأمريكا والغرب في منطقتنا.!
تحية الى جيشنا المقاوم بقيادة القائدان أسد ونصرالامة..لا يمكن الفصل بين بني سعود والإرهاب.!

بحث

  
54 لثورة الثامن من آذار , سورية ماضية بقيادة حزبنا العظيم حزب البعث في طريقها لتحقيق نهضتها والانتصار على قوى الإرهاب التكفيري
بقلم/ الرفيق/خالد السبئي
نشر منذ: 8 أشهر و 17 يوماً
الأحد 05 مارس - آذار 2017 06:50 م

 الذكرى الرابعة والخمسين لثورة الثامن من آذار المجيدة, سورية ماضية بقيادة حزبنا العظيم حزب البعث العربي الاشتراكي في طريقها لتحقيق نهضتها والانتصار على قوى الإرهاب التكفيري..تحل الذكرى الرابعة والخمسين لثورة الثامن من آذار المجيدة , بقيادة حزبنا العظيم حزب البعث العربي الاشتراكي والتي شكلت معلما بارزا في تاريخ سورية ومنطقتا عموما ونقطة تحول في مسار التطور في وطننا بعد أن وضعت سلطة القرار في يد الجماهير وأسست بذلك القاعدة الصلبة للصمود العربي في وجه المخططات الإمبريالية والصهيونية..
الذكرى الرابعة والخمسين لثورة الثامن من آذار المجيدة, تؤكد التطورات التي تشهدها المنطقة حالياً، أن ثورة آذار المجيدة التي فجرها حزبنا العظيم حزب البعث العربي الاشتراكي عام 1963 لم تكن حدثاً عابراً في تاريخ سورية والوطن العربي، بل إنها حركة مندفعة متحفّزة مستمرة إلى الأمام، وحيوية متجدّدة على الدوام..
وتأتي الذكرى الرابعة والخمسين لثورة الثامن من آذار المجيدة,وكانت نقطة تحول كبيرة وهامة وإنجازاً عظيماً تحقق بفضل نضال مرير خاضه الشعب بكل فئاته وأطيافه، وكانت قادرة على التعامل مع الواقع المتغير تعاملاً ثورياً تغييرياً هادفاً بفضل عزيمة حزبنا العظيم حزب البعث وجماهير أمتنا، والإصرار على التمسك بالمبادئ والأهداف والحقوق..
#ان الحديث عن ثورة الثامن من آذار وانجازاتها، لا يمكن فصله عن نضال حزب البعث العربي الاشتراكي،فهذه الثورة هي تتويج لنضال الحزب القومي خلال سنوات من الكفاح والنضال،استطاع خلالها حزب البعث أن ُيرسخ في أذهان الجماهير الأهداف الأساسية المعبرة عن تطلعاتها في بناء مجتمع متحرر وأن يحرك الجماهير لتقدم التضحيات من أجل قضيتها وتحقيق آمالها في بناء دولة الوحدة والحرية والاشتراكية...وبعد وصول الحزب إلى السلطة في القطر العربي السوري الشقيق في الثامن من آذار عام1963 وجد الحزب نفسه في مواجهة مهام مرحلية جديدة وجاء انعقاد المؤتمر القومي السادس عام1963،ليشكل محطة مهمة أخرى في مسيرة الحزب بإقراره بعض المنطلقات النظرية واتخاذه قرارات سياسية وتنظيمية واقتصادية فرضتها ظروف تلك المرحلة وما كان مطروحاً من مهام وشعارات. ولأن الثورة هي تأسيس لواقع جديد أفضل،والحزب هو الأداة الحقيقية في صناعةهذا الواقع المنشود،فقد وضع الحزب خريطة شاملة لتطوير الواقع في كل المجالات معتمداً على الجماهير المنظمة المشاركِة في صناعة القرار,#لقد كبرت الثورة وترسّخت إنجازاتها في ظل حركة التصحيح، واستمرت في عهد التطوير والتحديث، فأرست بحق دعائم الدولة العصرية المتقدمة، واستطاعت أن تجتاز كل العقبات التي اعترضت طريقها، وذلك بفضل ارتكازها على قاعدة شعبية وطنية صلبة آمنت بالثورة فكراً وممارسة، وأعطتها زخماً قوياً مكنها من إجراء التغيير المطلوب، حيث راحت تنقل سورية من حال إلى حال أفضل، شملت مناحي الحياة المختلفة الاجتماعية والسياسية والثقافية والاقتصادية,وكبرت سورية وشمخت بثورتها وأصبحت ، بشهادة الأعداء والأصدقاء قوة يحسب لها الحساب ، تنهار أمام إرادتها مخططات الأعداء ، وتبنى على قوتها ومكانتها حسابات الأشقاء ويعتمد على وفائها وإخلاصها الأصدقاء ..
ثورة الثامن من اّذار عطاء مستمر وتبقى الرسالة خالدة في رابعة وخمسون عاما للثورة ولا يزال حزبنا العظيم حزب البعث العربي الاشتراكي, وجيشنا الجيش العربي السوري يؤكدان القسم و يؤكدان عزمهما على استئصال الارهاب والإرهابيين , لتبقى سورية حرة القرار منيعة السيادة .. ويشكل بناء جيشنا العقائدي الذي يخوض اليوم أشرف المعارك وأشرسها ضد “السرطان” الإرهابي المدعوم أمريكيا وغربيا وصهيونيا ومن ممالك ومشيخات الخليج ونظام رجب اردوغان في هذا الإطار إنجازا من أعظم ما وكما لا تزال بنادق ثواره تدافع عن الهوية العربية على كامل مساحة الوطن العربي الكبير في سورية و لبنان و العراق أرض التاريخ واليمن المقاوم البطل , وفي كل شبر من وطننا العربي.
وبعد اربعه ايام من اليوم تمر الذكرى الرابعة والخمسين لثورة الثامن من آذار وحزبنا العظيم حزب البعث العربي الاشتراكي وسورية شعبا وجيشا وقائد وقيادة تزداد صمودا وثباتا وثقة بالنفس نحو تحقيق الانتصار على الإرهاب والتآمر الدولي والإقليمي وأدواته ليبقى سوريا موحدا وعزيزا ومصانا وتتواصل المسيرة نحو تحقيق الأهداف في التحرير والتطور والتقدم, بقيادة القائد المناضل الرفيق الدكتور بشار حافظ الاسد ..
وأهنئكم بذكرى ثورتكم الذكرى الرابعة والخمسين لثورة الثامن من آذار المجيدة ، ثورة حزبنا العظيم حزب البعث العربي الاشتراكي ، ثورة جماهير الشعب المتطلعة إلى التقدم والاشتراكية ، ثورة التحدي العربي للانفصال والتخلف والاستعمار والصهيونية , بوحدتنا الوطنية بجماهير شعبنا وأمتنا الأمينة على أهدافنا المصيرية في الوحدة والحرية والاشتراكية.
الرفيق
أ. خالد السبئي
عضو القيادة القطرية
رئيس مكتب الامانة والاعلام
لحزب البعث العربي الاشتراكي - قطر اليمن

تعليقات:
تعليقات:
ملحوظة:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى حديث الأقلام
حديث الأقلام
فؤاد دبور
الإدارات الأمريكية والمشاريع المعادية
فؤاد دبور
الرفيق/خالد السبئي
بكل الفخر والاعتزاز فى السابع من نيسان ولد البعث العظيم من ضمير الأمة.!
الرفيق/خالد السبئي
عبدالرحمن علي علي الزبيب
اختلالات المواصفات والمقاييس تقتل وترفع الاسعار
عبدالرحمن علي علي الزبيب
فؤاد دبور
الديمقراطية والإدارات الأمريكية
فؤاد دبور
الرفيق/خالد السبئي
اليمن حب وعشق وانتماء من يشبهك من.!
الرفيق/خالد السبئي
الرفيق/خالد السبئي
المقارنة بين العدوالصهيونى والعرب.. تبرير التصهين.!
الرفيق/خالد السبئي
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2010-2017 حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.027 ثانية