التاريخ : السبت 19 أغسطس-آب 2017 : 04:34 مساءً
أحمد ضوا
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed كتابات وأراء
RSS Feed أحمد ضوا
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
أحمد ضوا
فرنسا تقع في شر أعمالها
فرنسا تقع في شر أعمالها
واشنطن مترددة

بحث

  
البراغماتية الأميركية بأبشع صورها..!
بقلم/ أحمد ضوا
نشر منذ: 11 شهراً و 21 يوماً
الأحد 28 أغسطس-آب 2016 03:55 م

ينطبق الـمَثل القائل «كلام الليل يمحوه النهار» وعكسه على مواقف إدارة أوباما من الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية بقيادة الولايات المتحدة.

فما يقوله وزير الخارجية الأميركي في مكان ما ينبري مسؤول أميركي آخر لينقضه أو يتحدث بشكل معاكس عنه تماماً، الأمر الذي ميز معالجة إدارة أوباما للعديد من الملفات الدولية وفي مقدمتها الوضع في سورية والعراق.‏

فمن جهة يتحدث كيري عقب لقائه في جنيف مع نظيره الروسي سيرغي لافروق عن محادثات روسية أميركية بناءة، وتعاون لحل الأزمة في سورية وقرب فصل ما تسميها بلاده «معارضة مسلحة معتدلة» عن التنظيمات الإرهابية، في هذا الوقت يظهر المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ايرنست ليقول كلاماً مناقضاً لكيري ومفاده أن بلاده ترفض التعاون مع روسيا لحل الأزمة في سورية متذرعاً بدعم موسكو للجيش العربي السوري القوة الضاربة للإرهاب في سورية.‏

وهنا السؤال إذا لم تدعم موسكو الجيش العربي السوري في حربه ضد الإرهاب فمن تدعم؟ هل تدعم «المعارضة المعتدلة» التي تقاتل جنباً إلى جنب مع التنظيمات الإرهابية «داعش والنصرة» وغيرها أم تدعم التشكيلات السياسية العملية في أنقرة والرياض وقطر والتي تطعن شعبها ووطنها في الظهر منذ بدء الحرب الإرهابية على سورية، وآخر طعنة لها كانت تهليلها للعدوان التركي السافر على الأراضي السورية في منطقة جرابلس.‏

مع الأسف في كل تعاط لها مع أي أزمة تُنصِّب الولايات المتحدة نفسها قاضياً على الجميع مع أنها في أغلب الأحيان تكون الـمُدان الأول، وهذا ينطبق على دعوة ارنست لروسيا والحكومة السورية بأن يعبّرا عن نوايا واضحة تثبتها الأفعال في إطار الهدنة التي وُقِّعت قبل أشهر، وفي حقيقة الأمر إن واشنطن هي التي لم تلتزم بموجبات اتفاق الهدنة وخاصة لجهة فصل «معارضتها المعتدلة» عن التنظيمات الإرهابية.‏

في تفاصيل المفاوضات الأميركية الروسية لحل الأزمة في سورية الكثير من المعطيات التي تؤكد مماطلة إدارة أوباما في ايجاد حل سياسي للأزمة، ويضاف إليها كل تصريحات المسؤولين التي تنسف ما تعهّد به كيري لنظيره الروسي، الأمر الذي بات يشكل حالة محددة المعالم للأهداف لهذه السياسة الأميركية المراوغة.‏

إن أي لقاء أميركي روسي بشأن أي أزمة أو حرب في العالم وخاصة فيما تتعرض له سورية لا يعني بالضرورة نتائج فورية، وسيناريو لقاءات كيري ولافروف طوال العامين الماضيين بقيت نتائجها معلقة على محاولة الولايات المتحدة تحقيق أهدافها من الحرب على سورية بالطرق السياسية بعد فشل أدواتها الإرهابية، ولذلك نرى البراغماتية الأميركية بأبشع صورها مع لاعبين اعتادوا البوح بتصريحات متناقضة وتحتمل التأويل فيما يتعلق بايجاد حل سياسي للأزمة في سورية بقيادة سورية.‏

تعليقات:
تعليقات:
ملحوظة:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى كتابات وأراء
كتابات وأراء
الرفيق/خالد السبئي
أكبر جريمة خيانة الوطن لا تغتفر, وليست وجهة نظر.!
الرفيق/خالد السبئي
نارام سرجون
المملكة الوهابية تترنح .. المخلوق الخرافي في الحجاز مريض
نارام سرجون
عبد الرحمن غنيم
حربٌ إرهابية.. فمن يتحمّل المسؤولية؟
عبد الرحمن غنيم
معن بشور
العروبة لا تموت... برحيل دعاتها
معن بشور
الرفيق/خالد السبئي
الوحدة اليمنية"ونظام بني سعود التكفيرى"..حرّاً كريما. !
الرفيق/خالد السبئي
نبيل الصعفاني
ماذا قال للدول الكبيره .السفير القانص صوت اليمن الصادح في دمشق ؟
نبيل الصعفاني
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2010-2017 حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.028 ثانية