التاريخ : الإثنين 26 يونيو-حزيران 2017 : 09:47 مساءً
الرفيق/خالد السبئي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed حديث الأقلام
RSS Feed الرفيق/خالد السبئي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
الرفيق/خالد السبئي
الولاءالوطني" أرضا وانسانا"..لاوجود انساني من دون وطن.!؟
بكل الفخر والاعتزاز فى السابع من نيسان ولد البعث العظيم من ضمير الأمة.!
54 لثورة الثامن من آذار , سورية ماضية بقيادة حزبنا العظيم حزب البعث في طريقها لتحقيق نهضتها والانتصار على قوى الإرهاب التكفيري
المقارنة بين العدوالصهيونى والعرب.. تبرير التصهين.!
النظام الهارب من القرون الوسطى لا شرعية تاريخية ولا دينية .. بني سعود..!
بداية الانهيار لكلاب الحراسة لأمريكا والغرب في منطقتنا.!
تحية الى جيشنا المقاوم بقيادة القائدان أسد ونصرالامة..لا يمكن الفصل بين بني سعود والإرهاب.!
أكبر جريمة خيانة الوطن لا تغتفر, وليست وجهة نظر.!
فمن له اّذان فليسمع..الأول من آب عيد جيشنا العظيم العربي السورى "قاب قوسين أو أدنى".!
هل الإنقلاب سيناريو أردوغاني " أمريكا"الغموض سيد الموقف..تركيا.؟!

بحث

  
اليمن حب وعشق وانتماء من يشبهك من.!
بقلم/ الرفيق/خالد السبئي
نشر منذ: 4 أشهر و 17 يوماً
الإثنين 06 فبراير-شباط 2017 11:14 م


اليمن حب وعشق وانتماء للتاريخ العريق, من يشبهك يا وطني اليمني تعجز الكلمات عن وصف مدى الحُب الذي بداخِلنا نحن اليمنيين ، فاليمن وطن أغلى , ومن هنا حب اليمن لا يحتاج لمساومة ولا يحتاج لمزايدة ولا يحتاج لمجادلة ولا يحتاج لشعارات رنانة ولا يحتاج لآلاف الكلمات أفعالنا تشير إلى حبنا، حركاتنا تدل عليه حروفنا وكلماتنا تنساب إليها، أصواتنا تنطق به آمالنا تتجه إليه، طموحاتنا ترتبط به، لأجل أرض وأوطان راقت الدماء لأجل أرض وأوطان تشردت أمم، لأجل أرض وأوطان ضاعت حضارات وتاريخ وتراث، لأجل أرض وأوطان تحملت الشعوب ألواناً من العذاب لأجل أرض وأوطان استمر نبض القلوب حب ووفاء حتى آخر نبض في الأجساد، آخر جرةقلم لأجل اليمن لأجل تراب اليمن لأجل جباله ووديانه وبحرها تحت وسمائها لأجل كل نسمة هواء فيها لأجل كل روح مخلصة تتحرك عليها لأجل كل حرف خطته أناملنا صغاراً وخطته أقلامنا كباراً ونطقت به شفاهنا،هو المكان الذي ولدت فيه، وعشت في كنفه، وكبرت وترعرعت على أرضه وتحت سمائه، وأكلت من خيراته وشربت من مياهه، وتنفست هواءه، واحتميت في أحضانه، فالوطن هو الأم التي ترعانا ونرعاها، بلادي و إن جارت عليَّ عزيزة. .وأهلي و إن ضنُّوا عليَّ كرام ،اليكم ماذا قال د. أبوبكر سالم بلفقيه بعد غياب طويل بمناسبة رجوعه الى صنعاء في 1984 تقريبا عن اليمن ،امي اليمن، أنتِ الحضارة أنتِ المنارة أنت الأصل والفصل والروح والفن من يشبهك من؟ أمي اليمن في داخل القلب حبك في الفؤاد استبا ،من قبل بلقيس وأروى والعظيمة سبأ..
وما هؤلاء المرتزقة يعزفون على وتر فقر المواطن اليمني من خلال العدوان السعوصهوامريكي في استهداف كل شبرمن الارض والبحر في اليمن بغاراتهم الهستيرية مخلفاً دماراً كبيراً في البنية التحتية والممتلكات العامة والخاصة والانسان داخل اليمن، هو محور التحرك السياسي والمذهبي الوهابي التكفيري الارهابي، الذي يحاول نظام بني سعود فرضه علي الشعب اليمني به حتي يتمكنوا من نهب ما تبقى من ثرواتهم عبر عملائها من خلال الممارسة التي يقومان بها مندو بداية العدوان على اليمن حتي هذه الحظة تأكيد بانهم ليس لهم أي حق في الوطن الغالي الان المواطنة ليست مجرد كلمة بل تعني الانتماء لوطن ،والمواطنة مسؤولية وشرف لا يمكن بأي حال من الأحوال الهروب منه من خلال التصدي لكل أمر يترتب عليه الإخلال بأمن وسلامة الوطن ، والعمل على رد ذلك بمختلف الوسائل والإمكانات الممكنة والمُتاحة للدفاع عن الوطن عند الحاجة إلى ذلك بالقول أو العمل لتجسيد قيم الانتماء الوطني العمل على إبراز قيمة الوحدة الوطنية وجعلها هدفًا يعمل الجميع على تحقيقه والمحافظة عليه، لأجل تقدمها ورفعتها لأجل حمايتها وصونها والذود عنها، لأجل أن نكون منها وبها ولها وإليها مطالبون أينما كنا أن نؤدي اليمين وأن نقسم بالله العظيم أن نكون مخلصين لله ثم لوطني اليمني ..
ان الإنسان اليمني بلا وطن، هو بلا هوية، بلا ماضٍ أو مستقبل، فهو غير موجود فعليًا، ولبناء الوطن الرائع، لابد من بناء لبناته الأساسية بسلامة، واللبنة الأساسية لبناء كل مجتمع هي الأسرة، فإذا كانت الأسرة سليمة نتج عن ذلك وطن سليم، والعكس بالعكس، لذا فإنّه ومن واجب الوالدين أن يغرسا في نفوس أبنائهم ومنذ الصغر حب الوطن وتقديره، أنّه يتوجب عليهم أن يجدوا ويجتهدوا من أجل وطنهم الذي ولدوا وترعرعوا فيه، وشربوا من مائه، وعاشوا تحت سمائه، وفوق أرضه في جباله ووديانه وبحرها، وأن يتركوا لهم بصمة في هذا الوطن تدل عليهم، فالوطن لا ينسى أبناءه، ولا ينسى أسماء العظماء منهم..نموت كي تحيا اليمن.. يحيا اليمن" وطن الأحرار, اليمن حب وعشق وانتماء للتاريخ العريق والتراب الطاهر, اليمن حب وعشق وانتماء للتاريخ العريق, عزيز ومعشوق وغالي ، الوطن غال .... الوطن عزيز .. الوطن شامخ .... والوطن صامد لان الوطن هو ذاتنا فلندرك هذه الحقيقة ولنحب وطننا باقصى .وليكن وطننا هو المعشوق .من يشبهك من يا وطن الأحرار.!!
أمي .. أمي اليمن أمي

يا كاتب التاريخ .. سجل بكل توضيح

انت الأصل والفـصل والروح والفن

يا أصل قحطان .. يا نسل عـدنان

عيني على كل من .. حلت قــليبه اليمن

عيني على كل من .. يهوى ربوع اليمن

أنت الأصل والفصل والروح والفن

تعليقات:
تعليقات:
ملحوظة:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى حديث الأقلام
حديث الأقلام
فؤاد دبور
الديمقراطية والإدارات الأمريكية
فؤاد دبور
الرفيق/خالد السبئي
54 لثورة الثامن من آذار , سورية ماضية بقيادة حزبنا العظيم حزب البعث في طريقها لتحقيق نهضتها والانتصار على قوى الإرهاب التكفيري
الرفيق/خالد السبئي
فؤاد دبور
الإدارات الأمريكية والمشاريع المعادية
فؤاد دبور
الرفيق/خالد السبئي
المقارنة بين العدوالصهيونى والعرب.. تبرير التصهين.!
الرفيق/خالد السبئي
الرفيق/خالد السبئي
النظام الهارب من القرون الوسطى لا شرعية تاريخية ولا دينية .. بني سعود..!
الرفيق/خالد السبئي
محمد عبد الكريم مصطفى
أردوغان ينتقم لهزيمة حلب بقتل السفير الروسي؟
محمد عبد الكريم مصطفى
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2010-2017 حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.022 ثانية