التاريخ : الجمعة 20 أكتوبر-تشرين الأول 2017 : 04:16 مساءً
أحمد ضوا
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed كتابات وأراء
RSS Feed أحمد ضوا
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
أحمد ضوا
واشنطن مترددة
البراغماتية الأميركية بأبشع صورها..!

بحث

  
فرنسا تقع في شر أعمالها
بقلم/ أحمد ضوا
نشر منذ: 5 أشهر و 20 يوماً
الأحد 30 إبريل-نيسان 2017 05:51 م

 

كشف وزير خارجية فرنسا جان مارك إيرولت عن حالة غباءٍ لا توصف تعم إدارة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، التي أعلنت بوضوح تعاملها الصريح مع تنظيم القاعدة في سورية.

فوزير خارجية فرنسا بإعلانه مزاعم حصول مخابرات بلاده على أدلة “حسية ” تثبت تورط الحكومة السورية حسب زعمه بحادثة خان شيخون التي لا دليل قطعياً على استخدام الكيميائي فيها، حسب منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يؤكد دون أدنى شك تورط مخابرات بلاده بعلاقة وطيدة مع تنظيم القاعدة ، لكون الفصيل الإرهابي الموجود في منطقة خان شيخون هو تنظيم جبهة النصرة المرتبط بالقاعدة .

بالتأكيد لم يكن هناك أدنى شك لدى الحكومة السورية بارتباط مخابرات الدول التي تقود وتدعم وتمول الحرب الإرهابية على سورية بأدواتها الإرهابية فيها، ولكن ما أعلنه وزير خارجية فرنسا أصبح دليلا لا غبار عليه أمام المجتمع الدولي عن تعاون الحكومة الفرنسية مع تنظيم القاعدة والتنظيمات الأخرى المرتبطة به في سورية.

وكما قال وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف في تحليله لادعاءات إيرولت بمسؤولية الحكومة السورية عن هجوم خان شيخون: هناك خياران لا ثالث لهما الأول: تعاون المخابرات الفرنسية مع تنظيم القاعدة، الأمر الذي سمح لهم بالوصول إلى خان شيخون ، والثاني : عدم صحة ما اعتبره إيرولت “أدلة مثبتة” في حال لم تتمكن الاستخبارات الفرنسية من الوصول إلى خان شيخون وفي كلا الحالتين، وبما أن تنظيم القاعدة يعلم أن المخابرات الفرنسية تبحث عن أدلة لاتهام الحكومة السورية ولم يعترض على ذلك فهذا يؤكد حقيقة التعاون بين القاعدة والحكومة الفرنسية.

من المؤكد أن مجلس الأمن الدولي لن يأخذ في الاعتبار حقيقة التعاون الفرنسي مع تنظيمات إرهابية والذي أعلنه إيرولت أمام العالم، الأمر الذي دفع الحكومتين الفرنسية والبريطانية إلى تشجيع التنظيمات الإرهابية في سورية على استخدام الأسلحة الكيمائية التي أعطيت عن طريق النظام التركي ، ولا يفسر تصريح وزير خارجية بريطانيا “أن بلاده لن ترفض طلب واشنطن تقديم المساعدة العسكرية لها في سورية في حال استخدمت الحكومة السورية السلام الكيميائي” إلا رسالة للإرهابيين لاستخدام هذا السلاح ومن ثم اتهام الحكومة السورية بالمسؤولية عن ذلك.

كما تشكل مسرحية ” أدلة إيرولت” حول استخدام غاز السارين في خان شيخون واتهام الحكومة السورية بذلك تشجيعاً واضحاً للتنظيمات الإرهابية لاستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في سورية.

ما يلاحظ أن الحكومتين البريطانية والفرنسية تحاولان استغلال حالة عدم استقرار إدارة الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب والضغط عليها للمبادرة إلى اتخاذ مواقف عدوانية تجاه سورية وروسيا، وهذا الأمر بدا وضحا قبل وبعد العدوان الأميركي على مطار الشعيرات بحجة حادثة خان شيخون ، وإعلانهما أيضا تأييد العدوان الأميركي على مطار الشعيرات.

تعليقات:
تعليقات:
ملحوظة:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى كتابات وأراء
كتابات وأراء
الرفيق/خالد السبئي
الولاءالوطني" أرضا وانسانا"..لاوجود انساني من دون وطن.!؟
الرفيق/خالد السبئي
بقلم الوزير محمد الزبيري
اهنئكم بحلول عيد الفطر المبارك
بقلم الوزير محمد الزبيري
الرفيق/خالد السبئي
تسقط الأقنعة..فترميها بها الريح.!؟
الرفيق/خالد السبئي
معن بشور
مصر والبوابة السورية
معن بشور
عبد البارى عطوان
نعم الوقت غير ملائم لعودة سورية الى الجامعة العربية.. لان هذه الجامعة لا تستحق هذه العودة
عبد البارى عطوان
الرفيق/خالد السبئي
بداية الانهيار لكلاب الحراسة لأمريكا والغرب في منطقتنا.!
الرفيق/خالد السبئي
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2010-2017 حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.032 ثانية