التاريخ : الجمعة 15 ديسمبر-كانون الأول 2017 : 04:08 مساءً
طلال الغوار
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed ثقافة و فنون
RSS Feed طلال الغوار
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
طلال الغوار
لا يمكن أن نُلدغ مرّتان
احتفاء بصباح شاغر
تحالف الاغبياء
لا ربيع في( الربيع العربي)
أنتصرت سوريا...وسقطتْ الاقنعه
في البناء الفكري والسياسي للمشروع القومي العربي
مثقفون من ورق

بحث

  
حرريني من قبضتك
بقلم/ طلال الغوار
نشر منذ: 6 سنوات و شهرين و 20 يوماً
الأحد 25 سبتمبر-أيلول 2011 04:10 م

بعد آلاف الأميال من السؤال  
والمناديل التي تصببت أحلاما
على شرفة الصباح  
بعد كل هذي المساءان التي
ذرفت أشجانها

 في صحوني
والانتظار الذي ملأ سلالي

 بالغيب
انتحي طرفا آخر من حياتي
واترك قصائدي
تنزفني

وجعا مرا
أنها
آخر ما تبقى لي
كل صباح
تتأبطني

وتمشي معي
في طرق لا تنتهي
وهي تشير بأطراف كلماتها
تلك أيامك!!
كانت ساحة للتساؤل ما بيننا
وللتأمل
شيء من زجاج

يتكسر في داخلي
هنا...
من حجر ناتئ
خرجت خطواتي الأولى
وافترع ندائي سنبلة القمح
هنا نجمة الصباح نحتت قلبي
ولوحّت بنشيدي للغيب
فاتسع أمامي الأفق
وركضت خلف النهر
....
...
أيها النهر
لماذا كثرت التواءاتك
وأسنت خلجانك
حتى توقفت عن الغناء
أيتها الأناشيد
لماذا تعريت عن المناديل
يتها النوافذ
لماذا تتحينين الفرص

لاقتناص الشموس
أيتها القصائد
أوجاعي مريرة
وفمي يملئه الشوك
وقلبي
صارت تنحته الأحزان
فحرريني من قبضتك
أخرجيني

من جبّ الكلمات
فقد قبض الأعداء

على البلاد
قبضوا
على المزارع والأنهار
قبضوا على الطرقات
على الصباحات والنوافذ
على الحدائق والذكريات
ما جدواك إذن
إذا لم تنتزعي الفؤوس
المخبئة في قلب الأشجار
ما جدواك
وأنت تشيرين إلى حياتي
او إلى بلادي
لا فرق
ولم اعد أراها
إلا في شجر مدمى

يمتدّ على طول الصباحات
بلادي التي كانت
تنام في حضن النجوم
وكنت طليقا

حتى في قفص أحلامها
ما جدواك
ما جدوى الخطوات التي

لم تصل

تعليقات:
تعليقات:
ملحوظة:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى ثقافة و فنون
ثقافة و فنون
جازية سليماني
فن الخط . . إعمال للعقل وإيقاظ للروح
جازية سليماني
رمضان إبراهيم
شمولية العمل الثقافي!
رمضان إبراهيم
يوسف سامي اليوسف
الشعر الجاهلي والنقد اللاأخلاقي
يوسف سامي اليوسف
فداء محمد ناصيف
في الكتابة والحرية والحوار
فداء محمد ناصيف
وليد صوان
القراءة في أزمة.. وخير جليس يعاني الوحشة
وليد صوان
رمضان إبراهيم
العلاقة بين الشخصية والكاتب في العمل الأدبي
رمضان إبراهيم
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2010-2017 حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.032 ثانية