التاريخ : السبت 21 سبتمبر-أيلول 2019 : 05:03 مساءً
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed كتابات وأراء
RSS Feed نبيل على
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
نبيل على
منظمة «أوكسفام»: الوضع الإنساني في اليمن كارثي
منظمة «أوكسفام»: الوضع الإنساني في اليمن كارثي
تعميم أسماء تجار السلاح تسويق للسلعة وليس عقابا
الظلم زائل ...وتبقى الشعوب والأوطان
أين ((مليار)) المخيمات الصيفية؟..
رمضان.. إقبال كبير على الأغذية وفرصة التخفيضات الوهمية؟..

بحث

  
قف... أشارة حمراء ( لصوص لكن ظرفاء)
بقلم/ نبيل على
نشر منذ: 10 سنوات و 3 أسابيع
السبت 29 أغسطس-آب 2009 05:28 م

قف... أشارة حمراء ( لصوص لكن ظرفاء)

 

 يغيب مبدأ الثواب والعقاب بشكل واضح في المرافق المؤسسات فيصبح المشهد على شاكلة كل يغني على " ليلاه" فلا نظام ولا قانون ولا حتى حياء طبعا هذا يحدث فى وجود برلمان وحكومة وخدمة مدنية وغير ذلك من المؤسسات الرقابية . لكن لا حديث لمن تنادي ومن لا يصدق ذلك علية القيام بزيارة خاطفة للمرافق والمؤسسات التابعة للقطاع العام خلال أوقات الدوام في شهر رمضان وسيجد أن لا أحد وأن المكاتب خاوية على عروشها إلا من صغارهم وبعض الفراشين والفراشات والمراسلين ومنهم بدون " ظهر " أو سند على الطريقة اليمنية المتعارف عليها غير" مرزوح" بوساطة أو قرابة

 

  مصحات الوهم ؟:

  تتدفق السلع والمعلبات إلى الأسواق اليمنية من كل حدب وصوب وخاصة منها الأقرب إلى تاريخ الانتهاء حيث تجد حفاوة عند بائعي الأرصفة والفقراء قل إن يجد نظيرها استقبال حاد وعيون ترمق إليها بإعجاب فقط لأنها رخيصة الثمن. لأيهم أن كانت على وشك الانتهاء فليس من " طباع" الفقراء البحث عن تاريخ الانتهاء مادام الدواء والشفاء لايعنيهم في ظل توفرا العلاجات والطتبيب المجاني في مستشفيات الدكتور راصع والتي لايتوفر فيها شاشة" عطب " أوأبرة فارغة كما هوا حال المستشفي الجمهوري ومستشفي الثورة العام وغيرها من المباني الفارغة . الأ من المرضى الذين يملئون "الدروب" والمسالك بحثا عن ملائكة لا وجود لهم إلا في الكتب ومصطلحات لتجميل للوضع البائس . أخيرا نسأل الله اللطف والسلامة واللهم لا تحوجنا هكذا صحة تجلب المرض وتساعد على التفرح وانتفاخ الأمعاء.

 

لصوص" ظرفاء "

بعض " المسؤولين اقصد التجار اعتادو سنويا وخاصة في شهر رمضان جمع طوابير من الفقراء أمام منازلهم بغرض لفت الأنظار بأنهم من أهل الله ومن أصحاب الصدقة . هؤلاء" الأوباش" الذين يجمعون ثرواتهم وأموالهم من عمولات المناقصات وصفقات التهريب لايخجلون من كونهم لصوص مع سبق الأصرار والترصد . بل يتظاهرون وراء ستار الخير والصدقة ويعمدون إلى موارة الأنظار.

فيما هم في الحقيقة شوية " سرق" ويمتهنون النهب للمال العام والأراضي ويجمعون الأرصدة والعملات في بنوك سويسرا. أنهم قاتلوا احلام الشعب وناهب خيرات الملايين من الجوعى والمحرومين واللهم أنى صائم

تعليقات:
تعليقات:
ملحوظة:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى كتابات وأراء
كتابات وأراء
الفساد الفكري والأخلاقي هو الأخطر
د. قاسم المقداد
سعاد السبع
رمضان هل لك أن تغيّر الآباء إلى الأفضل؟!
سعاد السبع
يهودية الدولة العنصرية
د. عبد النبي اصطيف
انفلونزا الخنازير: وباء يتهدد البشرية أم تخويف مفتعل!؟
ناجي طاهر
اليمن من الانقلابات العسكرية إلى الحروب الأهلية
أحمد الفقية
أين ((مليار)) المخيمات الصيفية؟..
نبيل على
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2010-2019 حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.028 ثانية