تقرير يمني: الغارات السعودية تسببت بمجازر ودمرت المنشآت الخدمية والاقتصادية
متابعات البعث




نشر "الائتلاف المدني اليمني لرصد جرائم العدوان" تقريره الأول الذي رصد فيه آثار غارات الطيران السعودي وحلفائه التي استهدفت المدنيين والمنشآت الخدمية والاقتصادية في اليمن.

وأوضح الائتلاف أن الغارات السعودية تضمنت "جرائم إباده جماعية بحق المدنيين" تمثلت بمجزرة بني حوات بجوار مطار صنعاء والتي دمر فيها 14 منزلا على ساكنيها ما أدى إلى مقتل 24 يمنيا وجرح 43 آخرين معظمهم من النساء والأطفال.

وأشار التقرير إلى مجزرة كتاف والبقع بمحافظة صعده والتي قتل فيها 30 مدنيا وأصيب 41 معظمهم نساء وأطفال ومجزرة مخيم النازحين بالمزرق بمحافظة حجه والتي قتل فيها 30 شخصا وجرح 40 آخرون معظمهم نساء وأطفال.

وبين التقرير أن الغارات السعودية أدت إلى وقوع مجزره يريم بمحافظة اب وقتل فيها 14 مدنيا وأصيب 32 آخرون ومجزرة مصنع الألبان والأغذية بمحافظة الحديدة والتي قتل فيها 38 عاملا وأصيب 80 آخرون.

وأشار التقرير أيضا إلى أن غارات "التحالف" الذي تقوده السعودية استهدف تدمير المنشآت الخدمية والاقتصادية في اليمن من قصف المطارات المدنية فى صنعاء والحديده وعدن وتعز وصعده وقصف موانئ المخاء وعدن وميدي ومستشفى 48 واستهداف محطة كهرباء ومحطة غاز في صعده وقصف جمرك حرض بالإضافة إلى تدمير مصنع أسمنت الوطنية بمحافظة لحج ومصنع الألبان والزيوت بالحديدة.

وأوضح التقرير أن الغارات السعودية استهدفت أيضا مخازن الأغذية التابعة للموءسسة الاقتصادية اليمنية بمحافظة صنعاء ومحطة وقود فى يريم وأخرى في رازح وقافلتي نفط بالإضافة إلى قصف طريقي صنعاء صعدة وصعدة المزرق.

ولفت التقرير إلى أن الغارات مثلت جرائم إنسانية تجسدت في حصار جوي ضد أكثر من 5000 يمني معظمهم ذوو حالات مرضية ومنع مساعدات الإغاثة والهلال الأحمر من الوصول إلى اليمن وتسببت فى نزوح آلاف الأسر وإغلاق المدارس وحرمان أكثر من 6 ملايين طالب وطالبة من حقهم فى التعليم.

وأوضح التقرير أن الغارات تسببت في بث الرعب والهلع لدى الأطفال والنساء وفرض حصار على الموانئ ومنع وصول الحاجات الأساسية للعيش.

وأشار التقرير إلى أنه سيتم نشر بقيه الانتهاكات والجرائم الناجمة عن الغارات السعودية قريبا لافتا إلى أنها ستقدم لمحكمة الجنايات الدولية.

وكان مسؤولون أوروبيون وأمميون حذروا أمس من تفاقم الوضع الإنسانى في اليمن إثر الغارات السعودية في حين دعا منسق الشؤون الإنسانية فى اليمن يوهانس فان دير كلاو إلى الامتناع عن استهداف البنية التحتية المدنية أيا كانت وتجنب سقوط ضحايا من المدنيين.

تقرير يكشف تعذر مغادرة الاجانب لليمن بسبب تدمير الغارات السعودية وحلفائها المطارات والموانئ

كما كشف تقرير آخر لمنظمة أرض السلام للحقوق والحريات عن تعذر مغادرة المئات من الأجانب اليمن بسبب تعرض المطارات والموانئ إلى تدمير كبير جراء الغارات السعودية وحلفائها على السيادة اليمنية.

وأوضح التقرير أن هناك جهودا حثيثة وتواصلا مستمرا مع مساعد رئيس بعثة الأمم المتحدة في اليمن الذي بدوره أحال الموضوع إلى دائرة الهجرة الدولية لاتخاذ ما يلزم عن طريق سفارات المحتجزين في الدول العربية.

وأشار إلى أن عدم إبلاغ السفارات لرعاياها بالمغادرة قبل تفاقم الأوضاع وضعهم في هذا الموقف الصعب وان الذين تعذرت مغادرتهم اليمن طالبوا بحل مشكلتهم القائمة كون معظمهم من الذين لم تكتمل إجراءات معاملات سفرهم هم وأبنائهم الأطفال .

وتشن طائرات نظام آل سعود والدول المتحالفة معه منذ نحو أسبوع غاراتها المتواصلة على اليمن مستهدفة الأحياء السكنية والبنى التحتية.


في السبت 04 إبريل-نيسان 2015 12:35:52 م

تجد هذا المقال في حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
http://albaath-as-party.org
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://albaath-as-party.org/articles.php?id=10576