أسئلة في مواجهة قرار ترامب العنصري
معن بشور
معن بشور

القرار العنصري الجديد الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمنع دخول مواطني 7 دول اسلامية بينها 6 دول عربية (سورية العراق اليمن السودان ليبيا الصومال) إضافة إلى إيران لأراضي الولايات المتحدة يطرح جملة أسئلة :

1- هل ستعقد جامعة الدول العربية اجتماعاً للرد على قرار يطال مواطني حوالي ثلث الدول الأعضاء، وتبحث في قرارات ترد على هذا القرار العنصري الخطير، الذي يكشف عداء الإدارة الأمريكية للعرب والمسلمين، كما كانت تجتمع على عجل لتأخذ قرارات ضد دول عربية وتقطع العلاقات معها بل وتستقوي بالأجنبي عليها ؟ !!.

2- هل ستجتمع منظمة التعاون الإسلامي بشكل طارى، لتتدارس سبل الرد على قرار جائر بحق مواطني 7 دول إسلامية بما فيها المعاملة بالمثل ومقاضاة الإدارة الأمريكية أمام القضاء الدولي وغيره من المؤسسات الدولية؟ !!.

3- هل سيراجع عدد من الذين راهنوا على الإدارة الأمريكية لدعمهم، في مشروعات تدمير بلادهم مواقفهم، بعد أن اكتشفوا كيف تستخدمهم واشنطن وغيرها ثم تقلب لهم ظهر المجن حين تنتهي صلاحياتهم ؟ !!.

4- هل ستتحرك منظمات حقوق الإنسان الأمريكية والعالمية لإدانة هذا القرار العنصري المنافي لأبسط مبادىء حقوق الإنسان، وتطلق حملة داخل الولايات المتحدة الأمريكية وخارجها لإسقاط هذا القرار ومقاضاة أصحابه. مع العلم أن بين العديد من مواطني هذه الدول من ينتمي الى ديانات متعددة.

5- هل تتحرك القوى الحية في بلداننا العربية والإسلامية من أجل وضع استراتيجية شعبية لمواجهة السياسة الأمريكية الداعمة بلا حدود للكيان الصهيوني، والحاقدة بلا حدود على العرب والمسلمين؟ !!!.

أسئلة نوجهها لكل المعنيين لكي يتحركوا فيدرك ترامب ومن معه أن كلفة سياساته ضد العرب والمسلمين ستكون أعلى بكثير على إدارته وعلى بلاده مما يعتقد.


في الثلاثاء 07 فبراير-شباط 2017 06:35:01 م

تجد هذا المقال في حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
http://albaath-as-party.org
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://albaath-as-party.org/articles.php?id=10651