الولاءالوطني" أرضا وانسانا"..لاوجود انساني من دون وطن.!؟
الرفيق/خالد السبئي
الرفيق/خالد السبئي
أين العقلاء منا وهل يدركون بأن الوطن غالى وعزيز وليس مكسب وخسارة، وهل يدركون العقلاء منا بشكل جيد في حياتهم أنهم ذاقوا الكثير من الحلاوة والمرارة دون غرور ودون استسلام مع مرور السنين والمحن والأيام السعيدة والجميلة..؟.
ان الوطن عزيز على كل مخلص، على كل من تنفس بهوائه ومشى على ترابه واستظل بسمائه، الوطن قيمة تسمو عن كل الماديات وترتفع عن كل الشوائب والمعضلات، لأن الوطن هو كل شيء في عقل وروح أي إنسان سوي. وعندما يقال إن الوطن يرتفع ويعلو عن أي قيمة مادية، فهذا يعني بوضوح تساميه عن القياس أو المعيار المادي، وهو ما يعني أيضاً أنه لا يمكن أن نعتبر الحب والولاء لهذا الوطن وفق أي قيمة مادية، فالجميع .. الغني والفقير وغيرهم ، والكبير والصغير، المرأة والرجل .. جميعهم أمام الوطن واحد، نظرة واحدة، إخلاص واحد .. أعتقد أننا اليوم كشعب يمنى أصيل قدمنا درساً بليغاً في الوطنية للعالم بأسره، عن ماذ معنى الوطن والوطنية، عند شعب بأسره يدفع بعفوية وصدق مشاعر على وطنه ،يفدون بأرواحهم من أجل تراب هذا الوطن الغالى ، وشاهدنا من قبل اندفاع شبابنا وفتياتنا على التجنيد برغبة صادقة، لقد قدمنا للعالم درساً مجانياً في معنى الوطن والولاء..
بنسبة لى أعرف جيدا كم الأسف كبيرا في أوساط أبنائنا لأنهم تعودوا على الاحزان، ولأننا كنا قريبين من تحقيق الافراح، ولن تكفي هذه الكلمات لتعويض ما فات، ولكنني أعرف أيضا مدى قدرات الكبار والعقلاء منا على الأخذ بأيدي أبنائنا وشبابنا والرفع من معنوياتهم، والتعلم والاستفادة من كل تجاربنا في الحياة وإعادة البسمة والأمل إلى نفوسهم، وأدرك جيدا بأن المأساة والمعاناة التي مرت علينا عبر الزمن علمتنا بأن الحياة مكسب وخسارة، وحلاوة ومرارة، وانتصار وإخفاق، والحياة مدرسة نتعلم فيها كل يوم فنون الجهد والعطاء والحب والوفاء للوطن الذي لا وطن لنا سواه ..
لقد اخترت مقوله غالية لقائدنا الخالد حافظ الأسد،الوطن ، والذى قال"الوطن غالي , والوطن عزيز , والوطن شامخ , والوطن صامد لأن الوطن هو ذاتنا ! فلندرك هذه الحقيقة ولنحب وطننا بأقصى ما نستطيع من الحب وليكن وطننا أرضا وانسانا المعشوق الأول , الذي لا يساويه ولا يدانيه معشوق آخر... فلا حياة انسانية من دون وطن ولا وجود انساني من دون وطن "تحية لك لروح قائدنا حافظ الأسد،قليل من مروا في التاريخ ..سلام لروحك الطاهرة " انتهى.. لا أريد لأحد أن يسكت عن الخطأ أو أن يتستر عن العيوب والنواقص "‏‏‏‏ونعدكم بأننا لن نسكت عن الخطأ أو نتستر عن العيوب والنواقص .. وكانوا بحجمك.. ..الولاء الوطنى..وليكن وطننا أرضا وانسانا المعشوق الأول الذي لا يساويه ولايدانيه معشوق أخر, فلا حياة انسانية من دونه !؟!

في الخميس 18 مايو 2017 07:47:00 م

تجد هذا المقال في حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
http://albaath-as-party.org
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://albaath-as-party.org/articles.php?id=10662