بلاقيود تحتفي بالحرب الصامته واستيراد الموت
منظمة صحفيات بلا قيود
منظمة صحفيات بلا قيود
 
 

وسط حضور جماهيري ونوعي كثيف اختتمت يوم الإثنين بصنعاء منظمة صحفيات بلا قيود مشروع استوديو الشباب الاول الذي استمر لمدة عام بالتعاون مع مبادرة التنمية الشبابية "نسيج" وإشراف الدكتور عبدالرحمن النمر .

حيث هدف البرنامج إلى إدماج الشباب في عملية التنمية المجتمعية عبر الأفلام التسجيلية والبرامج التلفزيونية والإذاعية.

 وفي الحفل الذي كرم فيه خريجو المشروع دشنت المنظمة فلمين وثائقيين من انتاج الاستوديو أحدهما بعنوان "الحرب الصامتة" خصص لموضوع الطرقات والحوادث المرورية والثاني سمي "استيراد الموت" ناقش مشكلة تهريب السموم والمبيدات الزراعية في اليمن وكلاهما من إنتاج المتدربين والمتدربات في مشروع استوديو الديموقراطية .

حيث كان البرنامج قد استهدف عشرين متدربا ومتدربة تم تقسيمهم إلى فرق أنتجت فلمين وثائقيين وبرنامجين تلفزيونيين وبرنامجين إذاعيين وفي حفل اختتام المشروع .

قالت توكل كرمان أن لهذا البرنامج نكهة أخرى من بين جميع برامج المنظمة لأنه يعتمد على الشباب في كل مراحله واحتوى على مختلف فنون العمل الإذاعي والتلفزيوني وكان لا بد للشباب المتدربين أن يلموا بكل الفنون بصورة تفي بكل متطلبات العمل وينفذونها بأنفسهم دون أي مساعدة من أحد غيرهم مضيفة حين وفرت لهم المنظمة الدعم اللوجستي من أدوات تصوير وأجهزة وقاعات أتقنوا كل تلك المهارات بما يشبه الإعجاز حتى أن المتخصصين الذين عرضنا عليهم انتاج الشباب قالوا هذا عمل احترافي ولقد اكتشفت أن لدينا مخزون استراتيجي من الشباب يمتلكون من الإمكانات العظيمة ما لو تم تفعيلها فإنهم سيحلقون بأمتنا نحو آفاق عالية وحين توكل إليهم مهمة البناء فإن الغد الأفضل والحياة الكريمة غاية مضمونة التحقيق .

كما ألقى أمين سعيد مدير برنامج نسيج في اليمن كلمة أشار فيها إلى أن البرنامج هدف إلى توفير الخدمات والفرص والدعم للشباب العربي ليأخذوا دورا فاعلا في تنمية أنفسهم وأقرانهم ومجتمعاتهم بالشراكة مع الجهات ذات الصلة من أجل إحداث تنمية مجتمعية ليصبحوا أعضاء منتجين في أسرهم ومجتمعاتهم وأشار إلى أن هذه التوجهات في العمل الشبابي والتنموي توسع آفاق عملية التنمية وأضاف أن نسيج تؤمن أن الشباب ينمو ويتطور في المجتمع وليس في برامج التدريب ولهذا تركز نسيج على التنمية الإيجابية في المحيط العام الذي تحدث فيه هذه التنمية مؤمنة أن الشباب هم شريك في البرنامج وليسوا هدفا للتنفي فقط، .

وعبرت الخريجة حفصة عوبل عن سعادتها بما قدمته وزملاءها من برامج تلفزيونية وإذاعية وأفلام وثائقية "وسعداء بما تعلمناه في منظمة صحفيات بلا قيود فقد تعلمنا خلال ثمانية أشهر مالم نتعلمه خلال سنوات دراستنا الجامعية كلها" مؤكدة على الفريق كان حريصا على اختيار مواضيع من واقع المجتمع ونأمل أن تساهم وسائل الإعلام معنا في إثراء هذه المواضيع وتعميم الفائدة .

 وأضافت نبشركم ونبشر كل الداعمين أن جهودهم كانت في محلها فقد التحق كثير من المتدربين بسوق العمل من قنوات فضائية وشركات إنتاجية ومؤسسات مدنية وإنسانية .

وكانت منظمة صحفيات بلاقيود قد أدارت برنامج "استوديو الشباب" التدريبي لمدة عام كامل كما تقوم على إنتاج الأفلام التسجيلية والبرامج التلفزيونية من أجل تعزيز التنمية الديموقراطية والاجتماعية وحقوق الإنسان ومعايير الحكم الرشيد ودعم قضايا الشباب والطفل والمرأة من خلال برامج مختلفة منها "استوديو الديموقراطية" و "استوديو المرأة" و "استوديو الطفل" كما أنتجت المنظمة عددا من الأعمال الاعلامية منها "دعوة للحياة" عن الانتحار في اليمن و "المواطنة" عن المشاركة السياسية للمرأة في اليمن و"الحاضر الغائب" تقييم أداء ودور البرلمان اليمني إضافة إلى "الباحث عن أرز" عن تهريب الأطفال في اليمن .


في الثلاثاء 22 يونيو-حزيران 2010 06:25:04 م

تجد هذا المقال في حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
http://albaath-as-party.org
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://albaath-as-party.org/articles.php?id=144