دراسة إيطالية تكشف سر العلاقة بين الاكتئاب والأم الجسد
ااااااااأظهرت دراسة إيطالية قدمت خلال مؤتمر حول طب الأعصاب بالعاصمة الألمانية برلين، أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب تزداد قوة شعورهم بالآلام الجسدية.
واكتشف أخصائيو الأعصاب أن الاكتئاب لا يؤثر على الطريقة التي تعالج بها إشارات الآلام الجسدية في المخ فحسب، بل يزيد من قوة الشعور بالألم أيضا.

واقترح فريق الباحثين الإيطالي أن أحد الأسباب المحتملة لذلك قد يتمثل في أن إشارات الأحاسيس والمشاعر يتم معالجتها في أجزاء بالمخ تتداخل مع المناطق المسؤولة عن الآلام الجسدية.

وقدم الباحثون، بقيادة الأستاذ الجامعي الإيطالي مايكل تيناتسي، نتائجهم خلال المؤتمر السنوي للجمعية الأوروبية لطب الأعصاب في برلين، والذي حضره ثلاثة آلاف خبير.

وقارن فريق الباحثين في دراستهم بين درجة الألم لدى 25 شخصا تظهر عليهم أعراض الاكتئاب وبين درجته لدى مجموعة لاتعانى من المرض.

وكانت النتيجة أن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب أبدوا رد فعل أسرع إزاء صدمات كهربائية بسيطة تعرضوا لها في أيديهم وأقدامهم، وسجلوا مستويات أعلى من الشعور بالضيق، مقارنة بالمجموعة السليمة.

وفي الواقع، تتصل الدوائر العصبية في المخ المسؤولة عن الاكتئاب مع تلك المسؤولة عن الألم، ومن ثم يمكن تطوير عقاقير واحدة لمعالجة كلتا المشكلتين. وقال الباحثون إن الأمر يتطلب إعداد المزيد من الدراسات المفصلة للتأكد من نظرياتهم.
في الإثنين 28 يونيو-حزيران 2010 03:11:40 م

تجد هذا المقال في حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
http://albaath-as-party.org
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://albaath-as-party.org/articles.php?id=146