نكبة مواطن فلسطيني : نهبت أمواله السعودية ومنعته اليمن من العمل والسفر
أبوأصيل 
 

ماأساءة حقيقة فصولها تبدأ في المملكة العربية السعودية وتنتهي باليمن فبعد أن كان رجل الأعمال الفلسطيني عمر عيد حداد يمتلك معرضاٌ للسيارات في السعودية وتم ترحيله لليمن عن طريق " الحيلة" نتيجة مطالبته بمستحقاته لدى مسئولين سعوديين كبار أصبح اليوم عمر عيد حداد لاجئا وتفيد الأوراق والمذاكرات التي لديه بأنه يعاني ظلما فادحا وفصولاُ من لمعاناة وتوقف مسلسل المعاناة التي طالته ابتداء بالسفارة الفلسطينية بالسعودية أو القنصلية التي ساعدت على ترحيله لليمن قبل إن يحصل علي حقوقه ويصفي ممتلكاته التي ما تزال موجودة إلى اليوم. ومع تنقله عبر الترحيل المتبادل بفعل عدم امتلاكه جواز سفر إلي الأردن والسودان وإعادته لليمن .

حصل على توجيها من رئيس الجمهورية بالإقامة في اليمن حتى تحل مشكلته أو قضيته عبر القنوات المختصة أو عبر السفارة الفلسطينية في صنعاء التي ب دورها تنكرت له كما حصل من القنصلية الفلسطينية في جدة. وحتى لا نطيل الشرح فقد عرض المواطن الفلسطيني عمر عيد حداد على محرر موقع " البعث" الذي زار منزله المتواضع في حي القادسية بأمانة العاصمة وثائق كثيرة ومراسلات عدة تكشف مدى ما تعرض له من جمله اعتقالات وضرب وتوقيف وحبس لمدد متفاوتة بهدف إسكاته عن المطالبة بحقوقه من قبل السعودية عبر القنوات الرسمية مثل وزارة الخارجية ووزارة الداخلية منذو ثلاث سنوات وتعاقب على وزارة الداخلية وزيران هما اللواء المصري والدكتور رشاد العليمي الذي وعد بحل هذه القضية ثم غادر وزارة الداخلية وما تزال هذه القضية أو الماساءه متواصلة رغم وجود توجيهات لوزارة الخارجية من قبل رئيس الجمهورية بحل القضية وتخاطب منظمات إنسانية وحقوقية في اليمن مع سلطات المملكة وسفارتها في صنعاء , الأ أن المعاناة مستمرة حيث يقول عمر عيد حداد الذي يبلغ من العمر 60 عاماُ وهوا يحترق ويكاد يبكي ألما وحسرة وكمدا أنه فوجئ إن المسئولين بوزارة الخارجية اليمنية لا ينفذون توجيهات الرئيس وبل بالعكس لقد قبضت عليه الشرطة في حوش الخارجية وتم الاعتداء عليه وضربه بدلاٌ عن العمل على إنصافه وحل قضيته ومع كل هذا الآن لا يطلب من الرئيس الذي يؤكد أنه الوحيد القادر على أنصافه سوئ تأمين سفره حسب المنحة المقدمة له من مفوضية الأمم المتحدة بعد أن سدت كل المنافذ في وجهة وأسرته المكونة من 12 فردا يعيشون بلا عمل أو سكن أو طعام باستثناء ما تجود عليهم مفوضية اللاجئين وهوا شئ بسيط ونحن بدورنا نطلب ممن يستطيع إن يمد لهذه الأسرة يد العون أن يتواصل معها عبر رقم الموبايل الموضح أدنا

نداء أنساني

المواطن الفلسطيني / عمر عيد حداد يعاني حرقة اغتصاب الوطن ... وحرمان الاستقرار ولقمة العيش .انه يتضور فاقة مع أفردا أسرته المكونة من 12 فردا فمن لديه ا لقدرة على فعل الخير عليه الاتص ال برقم /

712031713 : عمر عيد حداد

 
 
في السبت 31 يوليو-تموز 2010 06:47:46 م

تجد هذا المقال في حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
http://albaath-as-party.org
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://albaath-as-party.org/articles.php?id=161