الرفيق الزبيري لصحيفة الجماهير : لقد حان للباطل أن يرحل والظلم أن ينقشع وللفردية أن تولي
نقلاُ عن الجماهير


أكد الرفيق محمد الزبيري - الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي – قطر اليمن - أن وقت التغيير قد حان فرياحه تهب كالعواصف من الاتجاهات لا تبقي ولا تذر وعلى السلطة أن تستيقض قبل فوات الأوان، وأنه لا تراجع عن استعادة حقوق الشعب المشروعة بعد أن أجهضت قلة تتربع على كراسي الحكم مكاسب الثورة اليمنية وعبثوا بخيرات البلد ومقدراته .

مزيد من التفاصيل حول هذه المواضيع وغيرها نطالها في سياق اللقاء التالي الذي أجرته معه صحيفة الجماهير :

ظلم الحاكم

الجماهير : ماهي الأخطاء الفادحة التي ترون أن الحزب الحاكم قد وقع فيها خلال السنوات الماضية؟

الزبيري : لقد أجهض هؤلاء القلة المتربعة على كراسي الحكم مكاسب الثورات اليمنية وعبثوا بخيرات البلد ومقدراته ؛ فقاسموا الفقير رغيف عيشه وصادروا مواطنته وحقوقه في الحرية وتركوه يعاني العيش وتحمل أعباء صحته وعائلته وتعليم أولاده ليجدهم في نهاية المطاف على الأرصفة بدون أعمال.. ليحل أماكنهم في وظائف الدولة أبناء الفاسدين والمحسوبين على النظام! لقد وصلت نسبة الفقر في اليمن إلى أكثر من 70% وارتفعت نسبة البطالة من الخريجين بشكل مخيف وكثرت المظالم ونهب الحقوق وزاد الباطل والطغيان .

موقف المشترك

الجماهير : ماهو موقفكم في أحزاب اللقاء المشترك من كل هذه المظالم ؟

الزبيري : كان لابد لصوت الحق أن يعلو ويرتفع ليعانق السماء بكبريائه وشموخ أبنائه؛ ليحول المشترك الأنين الذي يردده الشعب إلى صيحة وهبة يصغي لها القاصي والداني، ورسالة إلى هؤلاء القلة لعلهم يفهمون معانيها قبل أن تتحول إلى " زئير ملؤه نقم " .

صيحة تصغي لها الأمم

الجماهير : ماهي الرسالة التي أراد المشترك أن يوصلها من خلال المهرجانات والتظاهرات التي أقامها مؤخراً في عموم محافظات الجمهورية ؟

الزبيري : إن لجوء الحاكم إلى القيام بتعديلات دستورية منحه التمديد والتجديد ودخول الانتخابات بمفرده، بإقرار من مجلس فقد شرعيته بالخروج على اتقاف فبراير التي استمدها منه، هي إجراءات باطلة غير دستورية وغير قانونية هدفها إطالة حكم النظام والقضاء على ما تبقى من مقومات دولة الوحدة، والعودة بالوطن إلى الاستبداد والحكم الفردي الذي لفظه شعبنا في ثوراته ولا يمكنه العودة إليه .

أردنا القول : إن الأنين الذي كنا نردده... سراً غدا صيحة تصغي لها الأمم

والحق يبدأ في آهات مكتب...

وتنتهي بزيئر ملؤه نقم .

استعادة حقوق الشعب

الجماهير : ماهي الأهداف والغايات التي تسعون إلى تحقيقها ؟

الزبيري : أن يستعيد الشعب حقوقه المشروعة في دولة النظام والقانون والتبادل السلمي للسلطة وحكم الشعب لنفسه وترسيخ النظام الجمهوري وديمقراطيته، والتي مدخلها الحوار الوطني الشامل للوصول إلى إصلاح سياسي واقتصادي واجتماعي وانتخابي، يحفظ للشعب حقوقه المتساوية في المواطنة والعيش الكريم والوظيفة الثروة، ويرفع عنه معاناته ليتمكن بقدراته وإبداعاته من الإسهام في بناء الوطن.

رياح التغيير

الجماهير : هل ترون أنه بالفعل قد حان وقت التغيير ؟

الزبيري : لقد حان وقت التغيير فرياحه تهب كالعواصف في كل الاتجاهات لا تبقي ولا تذر ، وعلى السلطة أن تستيقض قبل فوات الأوان، وقبل أن يصلها الطوفان فيقتلها من جذورها .

إننا ننبه ونحذر فالوقت لا يتسع للمماطلة والتكتيك والتسويق .

الشعب قد طال صبره وحزم أمره.. فلا تراجع عن استعادة القوة المشروعة في دولة النظام والقانون.

تحية حب وتقدير للجماهير 

الجماهير : ماهي الكلمة الأخيرة والرسالة التي توجهونها للجماهير الغفيرة التي خرجت لتعبر عن غضبها من الأوضاع القائمة، واستجابت لدعوات اللقاء المشترك ؟

الزبيري : أقول لهم : تحية حب وتقدير من قيادة المشترك لكم وأنتم تجتازون كل الصعاب لتعلنوها صرخة مدوية " نعم للتغيير نعم لرحيل الفاسدين".. لقد حان للباطل أن يرحل وللظلم أن ينقشع وللفردية أن تولي. فشعبنا شعب أبي لا يقبل الظلم والاستعلاء؛ فقد قدم قوافل من الشهداء على مر التاريخ للانتصار لحريته وكرامته وإرادته وانعتاقه، وتحقيق ثوراته التي أعادت الاعتبار له ورسمت طريقه نحو المستقبل وهو اليوم لن يقبل الإنقلاب عليها مهما كانت أشكال وألوان الحاكمين .

وقد قالها شهيد اليمن الكبير- أبو الأحرار- محمد محمود الزبيري

والحكم بالغصب رجعي نقاومه... حتى ولو لبس الحكام ما لبسوا 

والظلم باسم " انتخابات " نقول له ظلماً وأن أوهمونا أنه عرس
في الإثنين 14 فبراير-شباط 2011 07:38:34 م

تجد هذا المقال في حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
http://albaath-as-party.org
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://albaath-as-party.org/articles.php?id=216