اليمن الذي ليس له في قناته نصيب
نبيل الصعفاني
نبيل الصعفاني

تبد (قناة اليمن) الفضائية وكأنها ناطقة بلسان الحزب الحاكم, وهي تحاول عبثاً تصوير اليمنيين كما لو أنهم فاقدي (الوطنية) وعليها أن تستضيف بعض المستفيدين من أصحاب الأوداج الحمراء لكي يسدو النصح لشباب اليمن الفقراء الشرفاء والإساءة لمطالبهم المشروعة والعادلة في التغيير ومع أنها (قناة) للأسف مهجورة بإمتياز من قبل المشاهدين بفعل سياستها البعيدة عن الناس منذ عقود خلت, إلا أن بعض البرامج الأخيرة التي ظهرت هذا الأسبوع حاولت أن تعطي بتوجيهات صدرت إليها مساحة للرأي الأخر رغم ضيق صدر مذيعيها ومقدميها الغير جاهزون للعمل في فضاء حر.
ويظهر ذلك جلياً من خلال تحيزهم لفريق الحكومة والسلطة وإفساح المجال لإتصالات مناصريهم الذين أعتادوا الأغلبية في البرلمان وفي الوظائف والإمتيازات, وحتى في التلفزيون تظل الأغلبية موجودة وظاهرة للعيان مع أن الشعب اليمني تعداد سكانه25 مليون ولا يعد الحزب الحاكم هو الممثل الوحيد لهم لكي يحتكروا إمكانيات الشعب في البحر والبر والفضاء ويدعون الديمقراطية وحرية الرأي خاصة إذا ما علمنا أن صوتهم هو الوحيد الذي يصدح في البر والبحر والفضاء منذ العام 90م وأما غيرهم فليس له مكان ولا تسعه (اليمن) بما رحبت ولولا قناة (الجزيرة) وقنوات عربية أخرى تهتم بالشأن اليمني لما كان لأهل اليمن صوتاً ونصيباً في فضائياتهم الغارقة في أسفل قائمة الفضائيات الأقل مشاهدة ومتابعة في الكرة الأرضية بإستثناء معديها الذين (يسهرون) ويتعبون بلاهدف, كان الله في عونهم ورزقهم الله بقنوات تحترم إبداعاتهم التي تذهب سداً نتيجة لإتصال أو توجيه ينسف ما تبقى من ثقة تتبدد في الهواء الطلق
لقد تحول المذيع في منظورهم من صحفياً ومثقفاً ومبدعاً إلى عامل (حجر وطين) كل همه إرضاء مرؤسيه من أجل الحفاظ على لقمة عيشه المغموسة بالذل.


في الأحد 13 مارس - آذار 2011 05:06:20 م

تجد هذا المقال في حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
http://albaath-as-party.org
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://albaath-as-party.org/articles.php?id=218