القنوات الفضائية.. ما بين " الغث" والسمين؟
ياسمين غالب

تتسابق القنوات الفضائية مع حلول شهر رمضان بتقديم البرامج والمسابقات المختلفة وهناك ما هوا"غث" وهناك ماهوا"سمين" غيران الذوق العام يبدو غير العادة عند بعض القنوات التي لايهمها سوى كسب أكثر عدد من المشاهدين وان على حساب الذوق العام.

على ضوء ذلك يشاهد الناس ضفائر مكشوفة وصدور تكاد تكون عارية ومكياج صارخ لبعض المذيعات ومقدمات البرامج وكأن رمضان ليس شهر للتوبة والعفة واحترام ذوق الصائمين .أنا أقول هذا عتباعلى القنوات العربية والإسلامية التي تبث من ديار العروبة والإسلام أما القنوات الأخرى فلاعتب عليها أن لم تحترم مشاعرالناس في هذا الشهر الكريم, وطبقا لايوجد على القنوات المحترمة اىاعتراض وللناس حق مشاهدة مايريدونة وكذلك للقنوات حرية بث ما تراه مناسب فليس هناك اعتراض على أحد فقط هناك ذوق عام يجب احترامه وهذه عبارة عن نصيحة. وفى نهاية الأمر لكل حريته وسياسته وقانونه وأهدافه التي لايحملها ربما سواه . لكن يظل القاسم المشترك هوا الذوق العام ونعود إلى قيمة البرامج فهناك بعض البرامج الساخرة التي لا تشعر مشاهدها أن لها أي قضية تسعى لمعالجتها فقط سخرية من أجل " السخرية" وضحك من أجل الضحك وكأن المجتمع ينقصه (( التهريج)) والمهرجين. كما أن هناك كتاب سيناريو يعيلون نفس الأفكار, ونفس القضايا مع كل موسم رمضاني حيث تتكرر الفكرة والمضمون ويتراجع الأداء والمونتاج والتصوير. عموما نحن على موعد مع تقييم... شامل لبرامج ومسابقات هذا العام نعد القارئ الكريم بنشر عقب انتهاء شهر رمضان المبارك إنشاء الله وبالذات برامج قناة " اليمن" وقناة" السعيدة" مع تقييم لبعض برامج القنوات العربية ذات الإقبال الجماهيري نسأل الله أن يوفق الجميع والى اللقاء.

في الخميس 20 أغسطس-آب 2009 07:13:08 م

تجد هذا المقال في حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
http://albaath-as-party.org
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://albaath-as-party.org/articles.php?id=32