فلسطين بين ثقافتين.. التسوية والمقاومة في ندوة ثقافية بصنعاء
الحسين الزاوي

عقدت اليوم بمؤسسة القدس الدولية بصنعاء ندوة ثقافية بعنوان " فلسطين بين ثقافتين .. التسوية والمقاومة " ضمن فعاليات أيام فلسطين الثقافية التي تنظمها شبكة منظمات المجتمع المدني لدعم فلسطين (شمل) تحت شعار " فلسطين على البال" وضمن الحملة الأهلية اليمنية لاحتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية 2009م.
وفي الندوة التي حضرها عدداً من الأدباء والكتاب والمهتمين بالقضية الفلسطينية وأبناء الجالية الفلسطينية بصنعاء وأداراها الأديب والكاتب اليمني منير طلال " تناول مدير مؤسسة فلسطين للثقافة بسوريا الكاتب والأديب الفلسطيني محمد أبو عزة في ورقته " استراتيجية الذاكرة الفلسطينية وثقافتها باعتبارها ثقافة الأمة العربية والإسلامية جمعا.
واستعرض عدد من البلدان العربية التي تقاعست عن الدفاع والحفاظ على الهوية والثقافة الفلسطينية بسبب صهينة مناهج التعليم في مختلف البلدان العربية وغياب برامج ومقررات الهوية الوطنية من هذه المناهج وخضوعهم لشروط التسوية والاستسلام للكيان الصهيوني الغاصب.
فيما تناول رئيس بيت الشعر الفلسطيني في سوريةالأديب والكاتب الفلسطيني سمير عطية في ورقته " محور ثقافة الاستسلام في الوطن العربي، والقضية الفلسطينية وخطورتها وانعكاساتها على الفرد والمجتمع والبنية الاجتماعية العربية بشكل عام.
واعتبر أن مشروع التسوية والاستسلام مشروع صهيوني يروج له منذ سنوات يستهدف النيل من الهوية والعقيدة الفلسطينية وإضعاف الروح المعنوية للمقاومة من خلال إخضاع بعض الدول والأطراف الأوسطية للموافقة على شروط التسوية التي تشمل تغيير جميع المواد والمناهج التعليمية التي تحث على الجهاد والدين والولاء الوطني وحق المقاومة من مناهج التربية الإسلامية ونصوص اللغة العربية والتربية الوطنية في مختلف البلدان العربية.
وقال عطية:" إن ثقافة التسوية والاستسلام لمن تضمن لنا حقوقنا ولم ترجع لنا حقنا المسلوب من الأرض الفلسطينية المحتلة منذ 61 عاماً. مشيراً أن تجربة الفلسطينيين توصلت إلى قناعة أن المحتل لا يريد احتلال الأرض فحسب بل احتلال الأرض والهوية والتاريخ والإنسان والعقيدة.
فيما تناول الأديب والكاتب اليمني يحيى محمد سيف ثقافة وأدب المقاومة في اليمن.. الأدب المسرحي أنموذجاً. مستعرضاً عدد من المسرحيات لعدد من الكتاب اليمنيين التي تناولت في مجملها القضية المركزية الأولى في العالم العربي والإسلامي القضية الفلسطينية والمراحل التي مرت عليها النكبات والنكسات المتتابعة للدول العربية.
وأثريت الندوة بالعديد من المداخلات والنقاشات حول الأوضاع الراهنة للفلسطينيين والتأكيد على حق المقاومة والعودة.


في الخميس 23 يوليو-تموز 2009 05:17:58 ص

تجد هذا المقال في حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
http://albaath-as-party.org
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://albaath-as-party.org/articles.php?id=9