التاريخ : الثلاثاء 18 يونيو-حزيران 2019 : 09:46 مساءً
كتابات وأراء

الإصلاح الحقيقي ديمقراطيا واستراتيجيا وتعزيز الانتماء الوطني والوحدة الوطنية
خالد السبئي

العرب أمة حقيقة حية خالدة.!
خالد السبئي
[ الـمـزيـد ]
قضايا فكرية

الثورة بين الحقيقي والمزيّف
د .عبد اللطيف عمران

بعد سقوط الاقنعة .البعث الضمير القومي من المحيط الى الخليج ؟!
نبيل الصعفاني
[ الـمـزيـد ]
حوارات وتحقيقات
الأمين المساعد لحزب البعث العربي : مكافحة الفساد خطوة أولى لتنفيذ رؤية بناء الدولة


خالد السبئي عضو مجلس الشورى رئيس مكتب الأمانة العامة لحزب البعث العربي الاشتراكي - قطر اليمن ل 26 سبتمبر:الثورة الشعبية أكدت قدرتها وجدارتها بتحقيق أهداف الثورات اليمنية

[ الـمـزيـد ]
ثقافة و فنون

هناك في قبو الروح حياة
لينا أحمد نبيعة

فعل القراءة.. لمن؟
تمّام علي بركات
[ الـمـزيـد ]
ندوات و مؤتمرات

ندوة أحزاب اللقاء المشترك بصنعاء "ثلاث سنوات من الصمود في وجه العدوان" السياسي والاقتصادي والفكري على اليمن
متابعات البعث

ندوة لأحزاب اللقاء المشترك وأنصار الله" فلسطين بوصلة اليمنيين الازلي والقدس عاصمتها الأبدية" وبارك المشاركون الجهود لمحور المقاومة
متابعات البعث
[ الـمـزيـد ]
عدد الزيارات
18,767,803

فلسـطين المحتلة (فلسـطين المحتلة)


شكلت فلسطين جزءاً طبيعياً من بلاد الشام عبر التاريخ من حيث موقعها الجغرافي الذي يربط القسم الآسيوي من الوطن العربي بالقسم الأفريقي، وذلك نظراً لوقوعها وشبه جزيرة سيناء عند نقطة التقاء القارتين، وتمتد حدودها ما بين نهر الأردن والبحر المتوسط، وشمولها تاريخياً لعدد من المدن التاريخية والدينية الهامة مثل القدس وبيت لحم والخليل والناصرة...
تبلغ مساحة فلسطين ما يعادل 27009 كم2، وبلغ عدد سكانها حسب إحصائيات أيار عام 1948 حوالي 400 ألف نسمة تعرض عدد كبير منهم للتهجير مع نكبة فلسطين عام 1948.
وتمتلك فلسطين أراضي جغرافية خصبة، وتقسم عموماً إلى أربع مناطق هي: السهل الساحلي، والجبال وجبال الخليل ووادي الأردن والهضبة الشرقية، وصحراء النقب وصولاً إلى البحر الميت الذي هو أخفض نقطة على سطح الأرض.
ويحد فلسطين من الغرب البحر المتوسط، وسورية والأردن من الشرق، وشمالاً لبنان، فيما يشكل الخط الجغرافي الممتد من خليج العقبة إلى جنوب رفح خط الحدود الجنوبي لفلسطين مع مصر، وتشمل الأرض الفلسطينية تاريخياً عدداً من المدن والقرى التي ذكرت في كتب التاريخ مثل القدس ويافا وحيفا وبئر السبع وطبريا والناصرة وعسقلان...
ومع بداية القرن العشرين تعرضت فلسطين وبتدخل مباشر من الاستعمار البريطاني لعمليات استيطان متصاعدة ومنظمة ساهم الاستعمار في تنظيمها، حيث بدأت عمليات الاستيلاء الصهيوني على المدن والقرى الفلسطينية، وبدأت عمليات التهجير المنظم لسكان المدن والقرى الفلسطينية على يد العصابات الصهيونية وصولاً إلى نكبة عام 1948، حيث أعلن عن قيام الكيان الصهيوني على أرض فلسطين في 15 أيار 1948 بعد احتلال أكثر من 77? من مساحة فلسطين التاريخية وقيام المستوطنين بتدمير المدن والقرى الفلسطينية عبر مئات المجازر التي نفذتها العصابات الصهيونية في دير ياسين وقبية وكفر قاسم وغيرها..
وبعد عدوان حزيران عام 1967 شهدت الأراضي الفلسطينية التاريخية نكبة جديدة تمثلت باحتلال القدس والضفة الغربية، وهو الأمر الذي ساهم مجدداً في عمليات تهجير واسعة النطاق تحت ضغط العمليات العدوانية الصهيونية المنظمة بغية إحلال وجلب المستوطنين من كل بقاع العالم ليحلوا محل سكان فلسطين الأصليين، وذلك وفق النظرية الصهيونية منذ الأساس «أرض بلا شعب لشعب بلا أرض»، حيث كانت معاهدة سايكس- بيكو، ووعد بلفور المشؤوم عام 1917 الإطار العملي الذي مهد للصهاينة احتلال فلسطين واقتلاع شعبها من مدنه وقراه التاريخية.
ويعيش في فلسطين حاليا أكثر من مليوني فلسطيني ما يزالون متشبثين بأرضهم التاريخية كشوكة في حلق الاحتلال الصهيوني، فيما يعيش أكثر من أربعة ملايين فلسطيني متوزعين في البلدان العربية المجاورة لفلسطين ينتظرون تطبيق حق العودة إلى ديارهم المغتصبة في فلسطين، وسط تجاهل واضح من قبل الأمم المتحدة والدول الغربية لكل القرارات الدولية على كثرتها حول القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني. وتكمن طرق الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة، بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي الأراضي العربية المحتلة، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
العدوان الأخير على غزة
تدل المجازر الوحشية التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي والعدوان الهمجي الأخير علي غزة ، وارتكاب المجازر الوحشية المدانة ، على نهج الكيان الصهيوني العدواني.
فهذا العدوان خرق فاضح لمبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ولكافة المواثيق الدولية التي أقرها القانون الدولي والشرعية الدولية وفي مقدمتها اتفاقية جنيف الرابعة التي تحرم الاعتداء على المدنيين العزل من السلاح. لكن هذه الأعمال الوحشية التي لن تضعف عزيمة الشعب الفلسطيني، لكنها تقضي على أي آمال للسلام.
والمجتمع الدولي مطالب بتحمل مسؤولياته اليوم وأكثر من أي وقت مضي، والتدخل الفوري لوقف الاعتداءات، التي تمثل انتهاكاً واضحاً وصارخاً لكافة مواثيق واتفاقيات حقوق الإنسان.
وإلزام إسرائيل بوقف النشاطات الاستيطانية، وإزالة البؤر الاستيطانية، وإزالة الحواجز ووقف بناء جدار الفصل العنصري...

 



فلسـطين المحتلة


طباعة هذه الصفحة طباعة هذه الصفحة

نشرت بتاريخ: 2009-07-23 (709 قراءة)

التواصل الاجتماعي

   
البرنامج السياسي للحزب
رسالة البعث
فيديو البعث علي اليوتيوب
نقطة ساخنة

قرارأمريكي" بغباء ترامبي "يؤكدعلى عدم التزامها بالمعاهدات والاتفاقيات الدولية.
خالد السبئي

قمة عربية ميتة لجامعة عربية ميتة على ضفاف البحر الميت
الرفيق د.محمد صالح الهرماسي
[ الـمـزيـد ]
حديث الأقلام

الإرهاب الدولي:عقله ودينه..صاحب الامتياز..!؟
خالد السبئي

ماذا بعد يا امة اقرا..؟!
خالد السبئي
[ الـمـزيـد ]
إستطلاعات وتقارير

دراسة: للاستاذ خالد السبئي:عنق الزجاجة محورا للصراعات على خلفية تاريخية استراتيجية.!؟
خالد السبئي

الشؤون الاجتماعية والعمل تحذر من تأسيس كيانات نقابية جديدة لشركات الدعاية
متابعات البعث
[ الـمـزيـد ]
الحقوق و الحريات

آليات الحماية المقدمة للضحايا في ندوه تنظمها مفوضية الأمم المتحده لحقوق الإنسان في حرض
محرر البعث

أطفال تحت الشمس.. يواجهون سوء تجاهل الحكومة.. بقدر مواجهتهم أسوء المتاعب
علي صالح الجرادي
[ الـمـزيـد ]
معرض الصور
القائمة البريديه
أدخل بريدك ليصلك الجديد لدينا
  
  
  
جميع الحقوق محفوظة © 2010-2019 حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.030 ثانية