التاريخ : الإثنين 19 أغسطس-آب 2019 : 05:00 مساءً
كتابات وأراء

الإصلاح الحقيقي ديمقراطيا واستراتيجيا وتعزيز الانتماء الوطني والوحدة الوطنية
خالد السبئي

العرب أمة حقيقة حية خالدة.!
خالد السبئي
[ الـمـزيـد ]
قضايا فكرية

الثورة بين الحقيقي والمزيّف
د .عبد اللطيف عمران

بعد سقوط الاقنعة .البعث الضمير القومي من المحيط الى الخليج ؟!
نبيل الصعفاني
[ الـمـزيـد ]
حوارات وتحقيقات
الأمين المساعد لحزب البعث العربي : مكافحة الفساد خطوة أولى لتنفيذ رؤية بناء الدولة


خالد السبئي عضو مجلس الشورى رئيس مكتب الأمانة العامة لحزب البعث العربي الاشتراكي - قطر اليمن ل 26 سبتمبر:الثورة الشعبية أكدت قدرتها وجدارتها بتحقيق أهداف الثورات اليمنية

[ الـمـزيـد ]
ثقافة و فنون

هناك في قبو الروح حياة
لينا أحمد نبيعة

فعل القراءة.. لمن؟
تمّام علي بركات
[ الـمـزيـد ]
ندوات و مؤتمرات

ندوة أحزاب اللقاء المشترك بصنعاء "ثلاث سنوات من الصمود في وجه العدوان" السياسي والاقتصادي والفكري على اليمن
متابعات البعث

ندوة لأحزاب اللقاء المشترك وأنصار الله" فلسطين بوصلة اليمنيين الازلي والقدس عاصمتها الأبدية" وبارك المشاركون الجهود لمحور المقاومة
متابعات البعث
[ الـمـزيـد ]
عدد الزيارات
19,467,234

جمهورية القمر الاتحادية (جمهورية القمر الاتحادية)


تعد الدولة العربية الأحدث استقلالاً، حيث استقلت في عام 1975، كما أنها الدولة الأحدث انضماماً لعضوية جامعة الدول العربية، حيث كان انضمامها في عام 1993، وتقع جمهورية القمر غرب المحيط الهندي بالقرب من جزيرة مدغشقر ووسط قناة موزمبيق، الجبال فيها عالية يصل ارتفاعها إلى «3400» متر مثل جبل كارتالا البركاني، وتمتاز بغاباتها الاستوائية الكثيفة التي تكثر فيها النباتات والزهور التي يندر وجودها في أنحاء أخرى من العالم.
وجزر القمر هي عبارة عن أرخبيل يتكون من أربع جزر بركانية هي: جزيرة مايوت وجزيرة القمر الكبرى وجزيرة «انجوان» وجزيرة «امهلي» . وتزخر جزر القمر المتحدة بتشكيلات رائعة من الشعب المرجانية والمرتفعات البركانية الطالعة من البحر ما بين قمم عالية إلى تلال أقل ارتفاعاً وسواحلها التي تمتد إلى «340» كيلومتراً تتخللها شواطئ رملية خلابة. إلى جانب غابات استوائية كانت في الماضي شاسعة وشديدة الكثافة.
المقومات الطبيعية في جمهورية القمر ما زالت بكراً وتتراوح ما بين شواطئ ومرتفعات وغابات خضراء وطقس معتدل في معظم أيام السنة، ومناخها الاستوائي ممطر موسمي، وموارد جمهورية القمر الطبيعية تتمثل في صيد الأسماك، وتربية الماشية وزراعة الموز والأناناس والبن والكاكاو والقرنفل وخلاصات العطور، حيث تشتهر جزر القمر بأنها موطن لمجموعة من النباتات والأزهار النادرة التي تستخلص منها خلاصات أفخر أنواع العطور والتي تشكل جزءاً كبيراً من منتجاتها وتعتبر من أهم صادراتها إلى فرنسا.
وفد العرب إلى جزر القمر منذ القرن الأول الهجري قادمين إليها من عدة مناطق في الجزيرة العربية مثل حضرموت وعمان، وتم إضفاء الصبغة العربية الكاملة على جزر القمر في القرن الحادي عشر الميلادي، وذلك نتيجة لاتساع رقعة الدولة العربية الإسلامية وامتدادها إلى كثير من الأصقاع خارج الجزيرة العربية.
وقد ورد ذكر جزر القمر في كتب المؤرخين والجغرافيين العرب مثل الإدريسي وابن خلدون والمسعودي، وقد أشاد ابن خلدون بعطورها وطيوبها الكريمة ومنتوجاتها الزراعية المختلفة، كما زارها الرحالة ابن بطوطة.
تعرضت جزر القمر للهجمة الاستعمارية الأوروبية بسبب موقعها الاستراتيجي المهم، حيث احتلها الفرنسيون عام 1841 وحرفوا اسمها إلى جزر «كومورو»، ولكن أهلها ظلوا أوفياء لأصالتهم، محتفظين بتقاليدهم وموروثاتهم العربية في مختلف مناحي الحياة إلى أن نالت جزر القمر استقلالها عن فرنسا في السادس من تموز/يوليو/ عام 1975 وأصبح اسمها الرسمي «جمهورية جزر القمر الاتحادية الإسلامية»، وانضمت إلى الأمم المتحدة في 12 نوفمبر 1975، ومن ثم أخذت تسعى بكل تصميم نحو آفاق جادة من التطور والتحديث، وهي تمتلك من المقومات ما يؤيدها بجدارة لتحتل مكانة مؤثرة على خارطة الوطن العربي الكبير.
وتبدو هذه الجزر بشواطئها النظيفة ورمالها البيضاء الناعمة وتكويناتها المتنوعة وكأنها مناظر فاتنة تغتسل بنور القمر.
عاصمة جمهورية القمر هي مدينة «موروني» 36 ألف نسمة وتقع في جزيرة القمر الكبرى التي هي أكبر المدن في البلاد والميناء الرئيسي ومركز الحكومة والإدارة وفيها مطار دولي وقاعدة صناعية تتمثل في صناعة الخشب والمنتجات المعدنية والاسمنت والمرطبات، كما يتم عن طريق مينائها تصدير والكاكاو والبن، وفي جزيرة ناجازيجا، عدا العاصمة موروني توجد عدة مدن أخرى «ممباني» و«كومباني» في الشرق و«قومباني» في الجنوب الشرقي و«دمبيني» في الجنوب الغربي و«ميتسودجي» في الغرب و«نتساويني» في الشمال الغربي.
ومن أهم جزر جمهورية القمر جزيرة «مايوت» التي تبلغ مساحتها «374» كيلومتراً مربعاً ووسطها يتشكل من براكين قديمة وأراض منخفضة ووديان عميقة ومناخها استوائي حار رطب صيفاً وبارد شتاء، وسكانها المسلمون خليط من العرب والأفارقة والمدغشقرية، ويعتمد اقتصادها على الزراعة وتربية المواشي وصيد الأسماك، بالإضافة إلى أنها تصدر البن والأرز والزيوت العطرية، وقد أثارت جزيرة مايوت مطامع المستوطنين الفرنسيين فاقتطعوها لأنفسهم، واستولت عليها فرنسا بالسلاح ولا تزال الحكومات المتعاقبة تطالب بها.

 



جمهورية القمر الاتحادية


طباعة هذه الصفحة طباعة هذه الصفحة

نشرت بتاريخ: 2009-07-23 (1498 قراءة)

التواصل الاجتماعي

   
البرنامج السياسي للحزب
رسالة البعث
فيديو البعث علي اليوتيوب
نقطة ساخنة

قرارأمريكي" بغباء ترامبي "يؤكدعلى عدم التزامها بالمعاهدات والاتفاقيات الدولية.
خالد السبئي

قمة عربية ميتة لجامعة عربية ميتة على ضفاف البحر الميت
الرفيق د.محمد صالح الهرماسي
[ الـمـزيـد ]
حديث الأقلام

الإرهاب الدولي:عقله ودينه..صاحب الامتياز..!؟
خالد السبئي

ماذا بعد يا امة اقرا..؟!
خالد السبئي
[ الـمـزيـد ]
إستطلاعات وتقارير

دراسة: للاستاذ خالد السبئي:عنق الزجاجة محورا للصراعات على خلفية تاريخية استراتيجية.!؟
خالد السبئي

الشؤون الاجتماعية والعمل تحذر من تأسيس كيانات نقابية جديدة لشركات الدعاية
متابعات البعث
[ الـمـزيـد ]
الحقوق و الحريات

آليات الحماية المقدمة للضحايا في ندوه تنظمها مفوضية الأمم المتحده لحقوق الإنسان في حرض
محرر البعث

أطفال تحت الشمس.. يواجهون سوء تجاهل الحكومة.. بقدر مواجهتهم أسوء المتاعب
علي صالح الجرادي
[ الـمـزيـد ]
معرض الصور
القائمة البريديه
أدخل بريدك ليصلك الجديد لدينا
  
  
  
جميع الحقوق محفوظة © 2010-2019 حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.023 ثانية