موقف الحزب
في بيان جماهيري: حزب البعث قطر اليمن يدين التفجيرات الأخيرة فى سوريا ويعلن تضامنه ويدعو الأحزاب الوطنية والقومية والمنظمات الجماهيرية لإدانة هذه الجريمة

ادانت القيادة القطرية لحزب البعث العربى الاشتراكى فى اليمن  اليوم العمل الارهابى الذى وقع فى دمشق امس موءكدة ان هذا  العمل يعبر عن الحقد الذى يكنه الاعداء لسورية التى تحطمت على  اسوارها كل الموءامرات وهى اليوم تدفع ضريبة مشروعها القومى  التقدمى  .
ورأت القيادة فى بيان لها صادر اليوم بصنعاءحصل البعث على    نسخة منه   ان فصول الموءامرة  معروفة وخيوطها نسجت فى اروقة البيت الابيض والصهيونية  وتركيا وبعض الدول العربية واوروبا لتستهدف سورية المقاومة فى  محاولة لتغطية انهزام الجيش الامريكى فى العراق والجيش  الصهيونى فى لبنان داعية بعثة مراقبى الجامعة العربية الى  ان يكونوا امناء فى نقل الحقيقة لما يحدث فى سورية وطبيعة  الموءامرة الخارجية عليها  .
وشددت القيادة على ان الارهاب له لون واحد ومصيره وشكله واحد  مهما تعددت اسماوءه والوانه ولا يمكن اخفاء حقيقته البشعة التى  تستهدف الشعوب وارهابها لنهب ثرواتها وحقوقها وانتزاع كرامتها  ..  مشيرة الى ان الصراع الاقتصادى الخفى الذى تفصح عنه موءشرات  الانهيار الامريكى الاوروبى تدفع بهذه الدول لممارسة كل وسائل  الارهاب للاحتفاظ بهذه الثروات وتوجيه جام غضبها على الدول  المقاومة والرافضة للاستسلام والخضوع لها وفى مقدمتها سورية  المدافعة عن ثروات وحقوق الامة  .
نصه  فيما يلى :


بيان جماهيري حول التفجيرات الأخيرة في سوريا الشقيقة يا جماهيرنا اليمنية الأبيــــــة..

يا جماهيرنا العربية والإسلامية..

إن ما يحدث في القطر العربي السوري من تفجيرات وقتل للأبرياء عمل إرهابي بكل المعاني لأنه يستهدف الإنسان والأرض ويهلك الحرث والنسل ويدمر الإقتصاد ولا يبحث عن نظام أو حزب بقدر ما يعبر عن مدى الحقد الذي يكنه الأعداء لهذا القطر كونه على مدى قرون ظل يدافع عن الأمة وتتحطم على أسواره كل التآمرات وهو اليوم يدفع ضريبة مشروعه القومي التقدمي بأبنائه اللذين يسقطون تباعاً في مؤامرة فصولها معروفة وخيوطها نسجت في أروقة البيت الأبيض والصهيونية وأوروبا وتركيا وقصور الملوك العرب ومؤسساتهم لتستهدف هذا القطر المقاوم في محاولة لتغطية إنهزام الجيش الأمريكي في العراق والجيش الصهيوني في لبنان ومحاولة إعادة الدخول من بوابة الملوك العرب ودهاليزهم المظلمة التي تجند فيها المرتزقة من كل جنس ولون وتدفع لهم من ثروات الأمة لقتل أبناء سوريا غير آبهة بمن استشهد.

إن الإرهاب له لون واحد سواء أكان متخفياً بلباس الرهبان أو بدموع التماسيح فمصدره واحد وشكله واحد مهما تعددت أسمائه وألوانه فليس له مذهب ولا دين ولا يمكن إخفاء حقيقته البشعة التي تستهدف الشعوب وإرهابها لنهب ثرواتها وحقوقها وانتزاع كرامتها.

إن الصراع الإقتصادي الخفي الذي تفصح عنه مؤشرات الإنهيار الأمريكي الأوروبي تدفع بهذه الدول لممارسة كل وسائل الإرهاب للإحتفاظ بهذه الثروات وتوجيه جام غضبها على الأقطار المقاومة والرافضة للإستسلام والخضوع لها ،وفي مقدمتها سوريا المُدافعة عن ثروات وحقوق الأمة.

يا جماهيرنا اليمنية الأبية..

يا جماهيرنا العربية والإسلامية..

إننا نطالب من مراقبي الجامعة العربية أن يكونوا أمناء في نقل الحقيقة لما يحدث في سوريا وطبيعة المؤامرة الخارجية عليها.

إننا في حزب البعث العربي الإشتراكي – قطر اليمن- نعلن وقوفنا وتضامننا مع القطر العربي السوري وقيادته السياسية والوقوف مع حركات المقاومة في فلسطين وسوريا والعراق ونعبر عن إدانتنا للجريمة واستيائنا من كل المواقف العربية المتخاذلة، وفي مقدمتها موقف الجامعة العربية، وفي نفس الوقت نناشد كل الأحزاب الوطنية والقومية والمنظمات الجماهيرية والشعبية إدانة هذه الجريمة والتضامن مع شعبنا العربي في سوريا.

النصر للأمة .. والذل والمهانة لأعدائها..

صادر عن القيادة القطرية

لحزب البعث العربي الإشتراكي

صنعاء 6/1/2012م


مواقف الحزب
تجد هذه الصفحة في موقع حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن (حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن)
http://albaath-as-party.org
الارتباط إلى هذه الصفحة
http://albaath-as-party.org/content.php?lng=arabic&id=158