الصناعة والتجارة تصدر قراراً وزارياً بشأن استقرار سوق الدواجن اللاحم
الموضوع: الأقتصاد

اصدرت وزارة الصناعة والتجارة اليوم السبت القرار الوزاري رقم 32 لسنة 2017 بشأن استقرار سوق الدواجن اللاحم الذي ينظم آليه بيع الدواجن اللاحم بالوزن حي وكذلك مذبوح.
ويهدف القرار إلى تحديد سعر بيع الكيلو جرام للدجاج الحي للمستهلك بأسعار التجزئة 800ريال ويسهم القرار في تنظيم آليه السعر من خلال تحديد هوامش عائد المنتج والمسوق في السوق المركزي من خلال لجنة مشتركة من الوزارة واتحاد منتجي ومسوقي الدواجن اللاحم وذلك لاعداد ودراسة تكاليف الانتاج وتحديد مؤشرات حركة الأسعار.
على صعيد متصل ناقش وزير الصناعة والتجارة عبده بشر، اليوم مع منتجي الدواجن بحضور وكيل وزارة الزراعة و الري ووكلاء وزارة الصناعة والتجارة ومدير عام الاتحاد العام للغرف التجارية ومكتبي الصناعة والتجارة بالأمانة ومحافظة صنعاء التحديات التي تواجه قطاع منتجي الدواجن.
وأكد وزير الصناعة والتجارة على أهمية تنفيذ الإجراءات المتخذة لتخفيف الأسعار لكي تصل إلى المواطن بسعر منخفض ومناسب.
كما أكد الوزير على أهمية الآلية التي تخدم منتجي الدواجن ومن خلالهم تخدم المواطن والمستهلك انطلاقاً من مبدأ الشراكة مع القطاع الخاص، منوهاً ان الوزارة تسعى للحفاظ على هذا القطاع الذي يواجه تحديات كبيرة.
وقال احمد الهبل، أحد منتجي الدواجن، في تصريح صحفي: نشكر الوزير عبده بشر لاهتمامه بحماية المستهلك وتوفير احتياجات المواطن من السلع الغذائية بأقل التكاليف وكذا إهتمامه بتشجيع المنتج المحلي وخاصة إنتاج الدواجن .
وتابع قائلاً: تكلل الاجتماع بانجاز جزء كبير في التخفيف من هموم المواطن التي تنتابه بشكل يومي، كذلك كي يلتمس ويستفيد المواطن بهذا القرار وهي لفتة كريمه من الوزير في تخفيف المعاناة التي يمر بها المواطن وقرار بيع الدواجن بالوزن منجز تاريخي في تاريخ وزارة الصناعة والتجارة وفي قطاع الدواجن، حيث أصدر وزير الصناعة والتجارة القرار الذي يهدف إلى الحفاظ على قطاع الدواجن من الانهيار، مشيراً ان هذا القطاع يتكبد خسائر فادحه تتجاوز المليار ريال اسبوعيا.
مؤكداً ان القرار يهدف إلى توفير الأمن الغذائي واحتياجات المستهلك باقل كلفة وخاصة في الظروف المعيشية والاقتصاديه التي تمر بها البلاد في الوضع الحالي.

البعث أورج - محمدالسبئ
الأحد 16 إبريل-نيسان 2017
أتى هذا الخبر من حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن:
http://albaath-as-party.org
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://albaath-as-party.org/news_details.php?sid=131010