الرفيق السبئي: نجدد تضامننا المُطلق مع الأسرى ومطالبهم و نُدين ونستنكر جرائم العدو الصهيوني بحق شعبنا الفلسطيني
الموضوع: نشاطات الحزب

 
استنكر الرفيق خالد السبئي القائم بأعمال الأمين القطري لحزب البعث العربي الإشتراكي-قطر اليمن اليوم فعالية بمرور 69 عاما على النكبة ودخول الأسرى الفلسطينيين اليوم الـ 30 من الإضراب المفتوح عن الطعام تحت شعار " فلسطين قضية أمة" في الفعالية السياسية التي نظمتها الأحزاب السياسية المناهضة للعدوان في اليمن, جرائم العدو الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني وغطرسته في ظل صمت عربي ودولي .
واوضح خالد السبئي قائلا: آننا في القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي ، قطر اليمن نتابع وبقلق بالغ ما يمر به الأسرى الفلسطينيين في سجون ومعتقلات الكيان الصهيوني المُضربين عن الطعام منذُ السابع عشر من شهر نيسان الماضي حتى يومنا هذا وذلك بسبب تعنت ما يسمى إدارة المعتقلات الإسرائيلية وممارستها التعسفية بحق الأسرى وذلك عندما أقدمت تلك العصابة بقطع زيارات أهل وأقارب الأسرى وعدم إنتظامها كما كانت عليه من سابق إلى جانب ذلك الإهمال الطبي للمرضى وسياسة العزل والاعتقال الإداري حيث أدت تلك الممارسات إلى المزيد من تدهور حالتهم الصحية والنفسية والتي أدت بدورها إلى دفعهم باتخاذ قرار الإضراب كتعبير عن رفضهم لما يعُانونه في سجون ومعتقلات الكيان الصهيوني
وقال القائم بأعمال الأمين القطري لحزب البعث العربي الإشتراكي قطر اليمن من هنا أحي باسمي شخيصا وباسم رفاقي في القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي قطر اليمن صمود الأسرى المقاومين المضربين عن الطعام في السجون الصهيونية في معركة “الأمعاء الخاوية” التي يخوضها الأسرى الفلسطينيون السوريين ضد السجان الصهيوني الغاصب للأرض وللحقوق وسط صمت تآمري دولي وإقليمي , إن نضال هؤلاء الأبطال “يتكامل مع نضال شعبنا العربي الفلسطيني السوري وجيشه الباسل في مواجهة الحلف العدواني نفسه” وأن الكفاح سيستمر والنصر لا شك حليف المقاومين في اليمن وسوريا وفلسطين .
واضاف السبئي إن إضراب الأسرى المفتوح عن الطعام ليس مجرد “احتجاج سلمي على وحشية الصهاينة وإنما أيضا إدانة نوعية للأنظمة الرجعية العميلة التي تتسابق للتطبيع الواقعي مع العدو الصهيوني في إطار سعيها لتشكيل تحالف معه ضد محور المقاومة الباسلة”، أن صوت العروبة في اليمن و فلسطين وسورية سيبقى قويا في مواجهة الصهيونية واتباعها الإرهابيين التكفيرين. مشيرا إلى إن الشعب العربي الفلسطيني يواصل كفاحه الذي لا ينضب على الرغم من الهجمة الوحشية على العروبة وقضيتها المركزية في فلسطين وعلى سورية الداعم الأول والأكبر للمقاومة العربية ضد الصهيونية، إن الشعب الفلسطيني يعمل في كفاحه وفق مبدأين متلازمين هما أن”تحرير فلسطين هدف نهائي لا يمكن التنازل عنه أو التفريط فيه وأن القدرة على إبداع الأساليب النضالية من أجل تحقيق هذا الهدف تعد سمة لازمة للشخصية الوطنية العروبية الفلسطينية". مؤكدا إن إضراب الأسرى الأبطال هو وسيلة قوية من وسائل الكفاح واستكمال الانتفاضة ويؤكد للعالم أن إرادة الشعب الفلسطيني لا تقهر.
وقال السبئي: عليه فإننا في حزب البعث العربي ،قطر اليمن قيادة وكوادر نجدد يعلن تضامننا المُطلق مع الأسرى ومع مطالبهم وحقوقهم المشروعة وبنفس الوقت نُدين ونستنكر جرائم العدو الصهيوني بحق شعبنا العربي الفلسطيني في القرى والمدن وبكل الأراضي العربية المحتلة وخصوصاً الأسرى والمُعتقلين الذين يواجهون الأمرين في ظل صمت رسمي وشعبي عربي ودولي إزاء ما يتعرض له قُرابة 7000 ألف أسير ومعتقل في سجون العدو الصهيوني وإلى ما ألت إليه أجسادهم من وهن وفقدان الكثير من اوزانهم نتج عنها أمراض خطيرة .. وإيمانا منا بحقوق الأنسان سواء كان حُراً أو أسير سليم أو سقيم فأننا نُناشد المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الأنسان بالتدخل العاجل والسريع لإنقاذ الأسرى والمعتقلين من براثين سطوة عصابة مُحتلة لا تحترم العهود والمواثيق الدولية وتضرب بها عرض الحائط في تحدي سافر وجبان نابع من عقيدتها الاستعمارية وغطرستها الاستيطانية الشيطانية والتي يجب إدانتها من قبل المجتمع الدولي وملاحقة ومعاقبة هذا العدو على جرائمه ضد شعبنا العربي الفلسطيني .
وختم السبئي/ كلمته قائلا:نجدد موقفنا المبدئي والثابت الداعم والمساند لنضال الشعب الفلسطيني لاستعادة حقوقه وإقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وفي الفعالية التي حضرها عضو المجلس السياسي لأنصار الله حزام الأسد ورؤساء وأمناء عموم الأحزاب والتنظيمات السياسية المناهضة للعدوان، أكد رئيس تكتل الأحزاب السياسية المناهضة للعدوان عبدالملك الحجري وقوف الأحزاب المناهضة للعدوان إلى جانب الشعب الفلسطيني وحقه في الإستقلال والسيادة وإستعادة أراضيه.

كما أكد تضامن الأحزاب مع الأسرى الفلسطينيين .. مؤكدا أن القضية الفلسطينية ستظل القضية الأولى والمركزية للأمة العربية مهما حاول الأعداء طمس هوية الشعب الفلسطيني وتاريخ القدس الشريف.

وكما أكدت الكلمات من قبل الاخوة مقرر الجبهة الوطنية لأبناء المحافظات الجنوبية لمقاومة الغزو والإحتلال أحمد العليي وكلمة عن إشتراكيون ضد العدوان لفهمي اليوسفي وكلمة برلمان الشباب ألقاها عرفات شروح، التضامن مع الشعب الفلسطيني ودعم ومساندة نضاله المشروع لإستعادة حقوقه وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وناشدوا المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بالتدخل العاجل لإنقاذ الأسرى والمعتقلين من براثن سطوة الإحتلال الصهيوني .وأوضحت الكلمات أن إحياء الفعالية عرفانا بصمود الشعب الفلسطيني ووفاءً لتضحياته وإستمرارا للسير في درب النضال والمقاومة ونصرة ودعم أبناء الشعب الفلسطيني في مواجهة الكيان الصهيوني .

البعث أورج- خاص
الأربعاء 17 مايو 2017
أتى هذا الخبر من حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن:
http://albaath-as-party.org
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://albaath-as-party.org/news_details.php?sid=131272