كوريا الديمقراطية.. مواصلة المسيرة لبناء دولة قوية ومزدهرة
الموضوع: عربي دولي

 

تواصل جمهورية كوريا الديمقراطية التي تحتفل يوم غد بالذكرى السنوية الـ 72 لتأسيس حزب العمل الكوري الحاكم مسيرتها في بناء الدولة الاشتراكية القوية والمزدهرة وتعزيز قدرات البلاد في كل المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والعسكرية.

وقالت السفارة الكورية الديمقراطية في دمشق في نشرة وزعتها بهذه المناسبة: إن القائد الراحل كيم جونغ ايل الامين الابدي لحزب العمل الكوري قام خلال مسيرته في قيادة الحزب بالعديد من الانجازات التي شملت تعزيز دوره وتطويره الى قوة مقتدرة تعتمد ثورة سونكون التي ركزت على “إعطاء الأولوية للشؤون العسكرية” وقيادته إلى طريق النصر وصولا لإرساء الأسس لبناء دولة قوية ومزدهرة.

وبينت أنه منذ بداية عمله في اللجنة المركزية للحزب في ال19 من حزيران 1964 اعتمد القائد الراحل جونغ ايل على فكرة “زوتشيه” التي أوجدها الرئيس الراحل كيم ايل سونغ وطبق أفكار بناء الحزب ونظرياته ما أدى إلى تقدم حزب العمل الكوري وتحوله إلى حزب تترسخ فيه أفكار الزعيم الراحل وقيادته.

وخلال حياته الحافلة أصدر القائد الراحل جونغ ايل عددا كبيرا من المؤلفات التي تقدم أفكارا تشمل مختلف ميادين الحياة السياسية والاجتماعية بدءا من بناء الحزب والدولة والجيش والاقتصاد وصولا إلى التعليم والصحة والأدب والفن والرياضة وغيرها من المجالات.

وتستأثر الأفكار والنظريات الواردة في موءلفات القائد الراحل جونغ ايل الكثيرة مثل “الاشتراكية علم”و”إعطاء الأولوية للعمل الفكري مطلب حتمي لانجاز قضية الاشتراكية” و”حول الالتزام بالنهج الزوتشي المستقل” و”الصفة القومية في الثورة والبناء” أهمية بالغة في إلهام وتحفيز قضايا الاشتراكية والاستقلالية في العالم.

كما عمل على تعزيز انصهار حزب العمل مع فئات الشعب الكوري وخدمتها وقاد الكوادر الحزبية لان يكونوا خدما مخلصين للشعب ويعبروا عن ارادته عند وضع أي خطة أو سياسة مشددا في مختلف المواقف على أن الحزب يناضل ويتواجد من أجل تحقيق استقلالية الشعب الكوري ومتطلباته ومصالحه.

وحافظت كوريا الديمقراطية خلال قيادته مسيرة الحزب على مبادئها وسياساتها الداخلية والخارجية حيث استمر نظام العلاج المجاني الشامل ونظام التعليم الالزامي حتى في ظل الأوضاع الصعبة التي مرت بها أواخر القرن الماضي جراء الحصار والضغوط التي فرضتها القوى الامبريالية وعلى رأسها الولايات المتحدة.

وقام القائد الراحل جونغ ايل ومن خلال تبنيه الكامل لفكرة سونكون بتعزيز دور بلاده على مختلف الصعد السياسية إضافة إلى التركيز على زيادة القدرات العسكرية والفكرية والتقنية للجيش الشعبي الكوري من خلال طرح المنهج الجديد لبناء الاقتصاد الخاص بتنمية صناعة الدفاع الوطني كأولوية للارتقاء بكوريا الديمقراطية ومكانتها الدولية وبدأ عصرا جديدا لبناء الدولة الاشتراكية القوية.

يذكر أن كيم جونغ ايل تولى الحكم في كوريا الديمقراطية من عام 1994 حتى وفاته في عام 2011.

البعث أورج - وكالات
الإثنين 09 أكتوبر-تشرين الأول 2017
أتى هذا الخبر من حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن:
http://albaath-as-party.org
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://albaath-as-party.org/news_details.php?sid=132242