الوطن العمانية: محاولات المتآمرين إنقاذ ما تبقى من إرهابييهم لن توقف تقدم الجيش السوري وانتصاراته
الموضوع: عربي دولي

 

أكدت صحيفة الوطن العمانية أن وصول الجيش العربي السوري إلى مدينة الميادين بالتزامن مع إنهائه عملياته العسكرية في ريف حمص الشرقي إنجاز ميداني جديد يؤكد قدرته وحلفاؤه على دحر الإرهاب في كل منطقة يدخلونها لتخليص أهلها من موبقات التنظيمات الإرهابية ورجسها وأفكارها الشاذة.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم إن “الأنباء الواردة من مدينة الميادين تشير إلى عمليات هروب جماعي من قبل فلول تنظيم “داعش” الإرهابي لافتة إلى المعلومات التي تحدثت مؤخرا عن أن المتحالفين ضد سورية وفي مقدمتهم الولايات المتحدة هم من وجهوا وسهلوا وأعطوا الإحداثيات لفلول التنظيم الإرهابي بالخروج من المدينة قبل أن يواجهوا الهلاك على أيدي الجيش العربي السوري .

واعتبرت الصحيفة أن صناعة الإرهاب باتت الوسيلة المثلى للقوى المتآمرة لاستهداف من تريد والوسيلة المفضلة لتجنب وقوع خسائر بشرية في صفوفها تحديدا كما هو الحاصل الآن في سورية وقبل ذلك في ليبيا مستفيدة من تجربة غزو العراق وما ترتب عنه من خسائر مادية وبشرية هائلة لا يزال يدفع فاتورتها الغزاة ثمنا باهظا.

ولفتت الصحيفة إلى أن القضاء على التنظيمات الإرهابية التي تقتل وتدمر وتعيث في الأرض فسادا في سورية والعراق وليبيا وغيرها إنما يعني انتهاء المخططات الاستعمارية التي بموجبها تم إنتاج هذه التنظيمات لتقود حروب التدمير والتفتيت بالوكالة وهذا ما لن يرضاه المنتجون والصانعون للتنظيمات الإرهابية بأن ترتد مخططاتهم عليهم دون أن يحققوا ولو هدفا واحدا.. لذلك وفي وضع كهذا فإنه من الضروري واللازم أن يتجه المراهنون على الإرهاب وصانعوه إلى وسائل تبقي لهم بضاعتهم الإرهابية التي أنتجوها ويقدموا لها ما تحتاجه ولو استلزم الأمر نقلهم بالمروحيات من مكان إلى آخر لتجنيبهم الهلاك ولتوظيفهم في عمليات إرهابية في مكان آخر.

وختمت الصحيفة افتتاحيتها بالقول إن من صمد نحو سبع سنوات وحقق إنجازات ميدانية لافتة لن تفت في عضده محاولات نقل قيادات وعناصر إرهابية من هذه المنطقة إلى تلك مشددة على أن هذه المحاولات بقدر ما تعبر عن يأس وانهيار مخطط بقدر ما تعبر عن النزع الأخير للتنظيمات الإرهابية ومخططات منتجيها.

البعث أورج - وكالات
الإثنين 09 أكتوبر-تشرين الأول 2017
أتى هذا الخبر من حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن:
http://albaath-as-party.org
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://albaath-as-party.org/news_details.php?sid=132244