زعيم المعارضة في كيان الاحتلال يدعو لإعطاء النظام السعودي دورا كبيرا في القدس
الموضوع: عربي دولي

 

تأكيدا على خطوات التطبيع والعلاقات المتنامية بين النظام السعودي وكيان الاحتلال الإسرائيلي دعا زعيم المعارضة الإسرائيلية إسحاق هيرتسوغ لإعطاء النظام السعودي ما وصفه بالدور الكبير والمركزي فيما يتعلق بالأماكن المقدسة في مدينة القدس المحتلة.

وقال هيرتسوغ في مقابلة حصرية مع موقع ايلاف السعودي إن “للسعودية دورا كبيرا عند الحديث عن القدس والأماكن المقدسة وأعتقد أنه يجب أن يكون هناك دور ومسؤولية لها على تلك الأماكن ومنحها دورا مركزيا في هذا الأمر”.

وتتوالى خطوات التطبيع العلني وتعزيز العلاقات بين كيان الاحتلال الإسرائيلي والنظام السعودي لتشمل وفق ما أكدته العديد من التقارير المجالات السياسية والعسكرية والاستخباراتية حيث كشف وزير الطاقة في حكومة الاحتلال الإسرائيلي يوفال شتاينتس في تشرين الثاني الماضي أن كيانه يجرى اتصالات سرية مع النظام السعودي وذلك في أول تصريح علني لوزير في حكومة الاحتلال يكشف عن اتصالات من هذا القبيل.

ويأتي ذلك بعد أكثر من شهر على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي الأمر الذى يشكل مخالفة لكل القرارات الدولية وهو ما أدى إلى مظاهرات حاشدة في فلسطين والعديد من دول العالم رفضا للخطوة الأمريكية.

يذكر أنه ليست المرة الأولى التي يظهر فيها مسؤول في كيان الاحتلال على وسائل إعلام النظام السعودي حيث أجرى هذا الموقع مقابلة مع رئيس أركان قوات الاحتلال الإسرائيلي غادي إيزنكوت في تشرين الثاني الماضي ما ينقل خطوات التطبيع التي كانت تجري بالسر بين كيان الاحتلال والنظام السعودي إلى العلن.

وحول مصير عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين زعم هيرتسوغ أن الإسرائيليين مستعدون للسلام وهم في طريقهم نحو تغيير رئيس حكومتهم بنيامين نتنياهو وأن في إسرائيل أرضية للتوصل إلى اتفاق تاريخي.

وكشفت وثائق صادرة عن جهات عدة في النظام السعودي نشرها موقع ويكيليكس مؤخرا عن وجود سعي لتطبيع العلاقات بين النظام السعودي وكيان الاحتلال الإسرائيلي منذ فترة طويلة حيث نشر الموقع بياناً صادراً عن وزارة خارجية النظام السعودي يؤكد أن هذا النظام شرع في إجراء مناقشات حول التطبيع مع كيان الاحتلال منذ طرح ما سمي بمبادرة السلام السعودية عام 2002 .

البعث أورج - وكالات
الأربعاء 10 يناير-كانون الثاني 2018
أتى هذا الخبر من حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن:
http://albaath-as-party.org
عنوان الرابط لهذا الخبر هو:
http://albaath-as-party.org/news_details.php?sid=132780