التاريخ : الجمعة 17 سبتمبر-أيلول 2021 : 08:29 صباحاً
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed كتابات وأراء
RSS Feed نقلا عن الشروق التونسية
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
بحث

  
حتى حصار الدول العربية
بقلم/ نقلا عن الشروق التونسية
نشر منذ: 11 سنة و شهرين و 28 يوماً
السبت 19 يونيو-حزيران 2010 04:08 م

من أساليب العقاب التي ابتكرتها لا انسانية المجتمع الدولي، أو ما يسمّى كذلك، تلك الحصارات التي تسجن شعوبا بأسرها، في دائرة الحاجة والفاقة، ثمّ تذهب بها الى دائرة الموت والفناء.

ولا يمكن أن ننسى جريمة الحصار الذي مورس ضد الشعب العراقي، فتجاوز عدد ضحاياه أعداد ضحايا الحروب المباشرة، فمات الأطفال، وانتشرت الأمراض، وفقد الدواء، وظهرت أوبئة غريبة. هذا بالاضافة الى تعطّل التعليم، وتقويض بنيان الاقتصاد، وشلّ القطاع الزراعي، وغير هذه النتائج المأساوية كثيرة وكثيرة جدا، فكان الحصار عبارة عن عملية إبادة جماعية، تتمّ ببطء وتفنّن، وتقع تحت أنظار ذلك المجتمع الدولي الفاقد لأدنى شعور بانسانية الانسان.

وعندما تبرّر الادارة الامريكية حصار غزّة، غير آبهة بنتائجه، وغير مهتمّة بثمنه الباهظ، فإن الشيء من مأتاه لا يستغرب، فقد سبق أن مارسته وبرّرته، قبل أن تمرّ الى استعمار العراق، واحتلال أراضيه، لكن أن تقبل الدول العربية، بهذه الجريمة النكراء، وأن تمتثل لها، فإن ذلك ما يدعو حقا الى التعجّب، فبأي حق تساير المجرمين، وبأي تعلّة يمكن ان تبرّر انخراطها في هذه المجزرة التي تسمّى الحصار، والتي لاتمارس بمثل هذا الشكل الا ضد الدول العربية، وضد شعوبها المظلومة والمنهكة.

هذا المجتمع الدولي نفسه، عندما يقرّر عقوبات على دول أخرى، على غرار كوريا الشمالية، وكوبا، وإيران، يجعلها دوما محدودة، حيث تؤثر على قطاعات غير ذات شأن، ولا تقود الى إبادة أو يكون من نتائجها فناء الملايين من النّاس.

إن العرب حتى عندما يعاقبون، فإن عقوبتهم تكون خاصة جدا، هي أكثر إذلالا واهانة، وأشدّ بأسا وقوّة، وأشمل خرابا وتهديما.

تعليقات:
تعليقات:
ملحوظة:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى كتابات وأراء
كتابات وأراء
سميرة المسالمة
البلطجة الإسرائيلية
سميرة المسالمة
البيان
أميركا وإسرائيل النووية
البيان
محمد عايش
الغاز اليمني.."بيعة سارق"
محمد عايش
كي لا يذهب اليمن الى المجهول
د. منير درويش
عبد البارى عطوان
لا تحزنوا.. فالإنجاز عظيم
عبد البارى عطوان
رشاد الشرعبي
الوحدة ليست علماً يرفرف
رشاد الشرعبي
الـمـزيـد
جميع الحقوق محفوظة © 2010-2021 حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.020 ثانية