الاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية..محطة نوعية بحياة السوريين
د- نجيبة مطهر
د- نجيبة مطهر
 سوريا تمر اليوم بلحظة مفصلية دقيقة وحساسة ومحطة نوعية لحياة ومستقبل السوريين لنيل الاستحقاق الدستوري الذي يشكل منعطفا جديداً في العملية الديمقراطية في لأنه يجسد عظمة سورية و التمسك بإرادة الحياة وممارسة حقوقه الطبيعية ودعما لسياسة الصمود الوطني التي تنتهجها سورية
لذلك فإن القضية لا تعني انتخاب رئيس فقط بل تقرير مصير وليختار الشعب السوري من هو الأقدر على إدارة المرحلة، واتخاذ القرار وإطفاء نار الفتنة .. ثلاث سنوات ونيف من الدعاية والمزاعم والادعاءات والفبركات المختلفة لم تصل بالقيادة السورية إلى حالة الرعب التي وصل اليها خصومها من مسألة صندوق الاقتراع .و المواطن يدرك تماما ان المعارضة الخارجية تفتقد التجربة والخبرة وهي بعيدة عن الشارع،. و لو كان يفكر بوطنه لما أوصل الأمور إلى ما وصلت إليه اليوم، ولما رفضوا الانتخابات, ولكن النزعة الانقلابية كما يبدو صارت متأصلة لدى هذه القوى وغالبة عليها، وقد تجلى ذلك في انقلابها على الشرعية الدستورية وهو ما فطن إليه أبناء الشعب السوري العظيم واستشعروا خطورته، ويعملون اليوم على انجاح الاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية في الثالث من حزيران القادم لأنه سيكون محطة نوعية بحياة السوريين و يجسد عظمة سورية وبالتالي فإن إصرار الشعب السوري على التمسك بإرادة الحياة وممارسة حقوقه الطبيعية ودعمه لسياسة الصمود الوطني التي تنتهجها سورية, لأنه يعلم بالمخططات التي تتربص بالدولة السورية لإسقاطها من خلال نشر الفوضى الخلاقة، و تقسيم عدد من الدول العربية بالفعل أو هي علي أعتاب التقسيم الفعلي مثل السودان وليبيا والعراق واليمن والآن يحاولون إسقاط سورية لكن سورية هي قلب العالم الإسلامي والعالم العربي، والقوات المسلحة السورية هي أقوى الجيوش العربية الآن فلن ينجحوا وستنتصرسورية باذن الله..

في الأحد 25 مايو 2014 06:53:44 م
في الخميس 03 يوليو-تموز 2014 06:53:53 م

تجد هذا المقال في حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
https://albaath-as-party.org
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://albaath-as-party.org/articles.php?id=10525