البوصلة مختلة والعدو واحد
بقلم/  كمال شجاع الدين
بقلم/ كمال شجاع الدين
العدو السعودي عمل جاهدآ من خلال مكنته الأعلامية على ان يحرف بوصلة الحرب

فأراد أن يغيرها فكريآ واعلاميآ. من عدوان خارجي على بلاد وشعب مستقل الى صراع داخلي بين قوى متنافسة على الحكم

والى جانب مكنته الأعلامية أستعان بأذرعه ومرتزقية ليقاتلو بأسماء وتحت رايات بعيدة كل البعد عن حقيقة حربه وعدوانه

والبعض وقع تحت تأثير هذة التعبئة الفكرية وأخذ يتحدث عن أحداث تعز وعدن ومارب والضالع ويعتبرها هي الحرب وهي القضية.
متعامي عن العدوان السعودي وعن تدميره لمقدرات البلد وعن تمويله الكامل لساحات الأحداث التي أختزلت القضية فيها. بل حتى عن المواجهات التي تدور داخل ألأراضي المحتلة في عسير ونجران وجيزان

تمكن العدو من تمرير خدعته الكبرى فضل قاصري النضر ومحدودي الأفق وأصحاب النفوس والعقول المريضة بداء الدونية.
فهم اليوم يعتقدون ويروجون بأن القضية هي قضية صراع داخلي بحت بين قوى حديثة الظهور والنشأة

حتى في هذة يشخص قوى ويعمم أخرى.
متجاهل وجود أكبر مؤسسات الدولة السيادية في ساحات الصراع والمتمثلة بالجيش والأمن بل الأدهى بأن العدو أستطاع ان يرسخ في اذهان الموتورين بأن هذة المؤسسة العامة التي عمرها من عمر الجمهورية ماهي الا طفرة فأوية تابعه لهذا او ذاك من اطراف الصراع الداخلي

لذا نجد الكثير لا يدخلها في الحسبان كمؤسسة وطنية عند تحليلة لمجريات الصراع وأطرافه

فهل أنتصر العدو بعملائه قبل أن تضع الحرب أوزارها
هل أنتصر العدو لأننا رهنا عقولنا قبل وطنيتنىا لأهوائنا و وأحقادنا الفأوية

هل أنتصر العدو وتمكن من كسر شوكتنا بأقل الخسائر لأنه فقط حرف بوصلة القضية فصار يدمر ويقتل وينتهك دون أن يوصم بالعدو وأفعاله بالعدائية.

علينا أن نصحو وأن نعيد البوصلة الى أتجاهها الصحيح
علينا ان نسمي الأشياء بمسمياتها
فالقضية هي قضية وطن يتعرض لعدوان غاشم من قبل مملكة ال سعود. عدوان يدمر كلما في اليمن ويقصف ويهدم البيوت على رؤس أطفالنا.
عدو ينتهك سيادتنا ويمتهن كرامتنا
عدو يسعى الى الأستيلاء على مقدراتنا والوصاية على خياراتنا

أعيدو البوصلة الى وضعها الصحيح
واعلمو انكم كشعب و وطن مستهدفين بهذا العدوان وان مستقبل بلادكم واجيالكم مرهون بما سيخلص اليه هذا العدوان.

فالعمالة والأرتزاق ليست مقاومة والأعتداء على الجيش والأمن ليست بطولة.

والعصبيات المناطقية ليست وطنية
والتطرف المذهبي ليس من الدين بشيئ

وعدوكم هو من يقصف مدنكم وقراكم ويستبيح سيادتكم وهو عدوكم جميعآ

ومن لايزال في قلبه شيئ من الشك عليه ان يراجع التاريخ ليرى من هو العدو وماهي العداوة


في السبت 08 أغسطس-آب 2015 04:26:02 م

تجد هذا المقال في حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن
https://albaath-as-party.org
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://albaath-as-party.org/articles.php?id=10596