التاريخ : الإثنين 27 يونيو-حزيران 2022 : 10:05 مساءً
  بيان في الذكرى التاسعة والخمسين لثورة الثامن من آذار 1963
الثلاثاء 08 مارس - آذار 2022 الساعة 08 مساءً / البعث اورج - متابعات
 
 

تعد ذكرى الثامن من آذار مناسبة لطرح جملة من القضايا في إطار مراجعة ستة عقود تقريباً من مسار التحويل المجتمعي في سورية، وعلى مستوى الحركة القومية العربية بوجه عام . فالمراجعة الموضوعية أساس التقييم , وهذا التقييم محفز وموجه لمتابعة المسار العام لهذه الثورة ..

إن أول معيار واقعي للتقييم هو هذا الحقد الهائل على سورية، والهجمة غير المسبوقة التي تشمل الحروب كلها دفعة واحدة، وتجمع كل قوى الاستعمار الجديد والعنصرية والصهيونية والتكفيرية. هذا يوضح مدى حقدهم على عصر آذار، ومدى خوفهم من انتشار مفاهيم الوطنية والعروبة التي زرعتها ثورة آذار في واقع سورية إلى شعوب أخرى تتطلع إلى انعتاقها أيضاً ..

فمسار آذار أثبت أن الاستقلال الحقيقي ممكن , وأن مواجهة قوى الهيمنة وحلفائها وتابعيها ليس مستحيلاً, وأن بناء الوطن في ظروف هذا الاستقلال الحقيقي أكثر جدوى من العيش الذليل على المساعدات والديون التي تشترط الطاعة والخضوع الأعمى لهذه القوى ..

ومن أهم معايير التقييم أيضاً هو أن ثورة آذار حملت بذور تطويرها في أحشائها , أي أنها كانت قادرة على تحديث نفسها وحزبها ومسارها في كل مرحلة . على هذا الأساس كان التصحيح والتطوير والتحديث, وعلى هذا الأساس تُبنى المبدئية الواقعية منهجاً للتوجه الواثق نحو المستقبل ..

هذا هو جوهر حركة الحزب وحيوية الشعب , وهو المضمون الوطني والقومي للواقع في وطن يتحدى ما لم تستطع أن تتحداه دول عديدة بحجم وقدرات أكبر من حجم سورية وقدراتها . إنها الإرادة التي تستند إلى وعي الشعب وتقاليده النضالية , وهو التصميم والثقة بالنصر , مع معرفة حقيقة التحديات وضخامتها. الفكرة الأساسية هي أن الواقع يمثل عملية تحويل مستمرة من وضع إلى وضع , وأن المسألة لا تتعلق بمعرفة جوهر الواقع وحسب , وإنما في امتلاك القدرة على التعامل مع هذا الواقع في جميع مراحله ..

فتحية لآذار في ذكراه التاسعة والخمسين , ولقائد الشعب والجيش نحو النصر المؤكد , الرفيق الأمين العام للحزب السيد الرئيس بشار الأسد . وأسمى آيات التقدير لشهدائنا الأبرار وجرحانا البواسل, والتقدير والوفاء لجيشنا العظيم حامي الوطن والمتصدي لأعدائه مهما كانت قواهم المادية والإرهابية .

وتحية العروبة لكل أبناء الأمة العربية الشرفاء , فما نصر سورية إلا نصر للعروبة , ونصر لمبدأ الاستقلال والكرامة على المستوى العالمي.


 
Share |
تعليقات:
تعليقات:
ملحوظة:
    قيامك بالتسجيل وحجز اسم مستعار لك سيمكنكم من التالي:
  • الاحتفاظ بشخصيتكم الاعتبارية أو الحقيقية.
  • منع الآخرين من انتحال شخصيتك في داخل الموقع
  • إمكانية إضافة تعليقات طويلة تصل إلى 1,600 حرف
  • إضافة صورتك الشخصية أو التعبيرية
  • إضافة توقيعك الخاص على جميع مشاركاتك
  • العديد من الخصائص والتفضيلات
للتسجيل وحجز الاسم
إضغط هنا
للدخول إلى حسابك
إضغط هنا
الإخوة / متصفحي موقع حزب البعث العربي الإشتراكي-قطراليمن نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
اكثر خبر قراءة سوريا
#الرئيس الأسد لقناة روسيا اليوم: قوة روسيا تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود.. سورية ستقاوم أي غزو تركي لأراضيها
مواضيع مرتبطة
#سورية تجدد رفضها لولاية لجنة التحقيق التابعة لمجلس حقوق الإنسان وتطالب بإنهائها
#برلماني أوروبي: التضليل الإعلامي الغربي حيال روسيا يشبه ما تعرضت له سورية
#اتحاد علماء بلاد الشام يدين إقدام مجموعات متطرفة في السويد على حرق نسخ من المصحف الشريف
#الرئيس الأسد لـ ماورير: الأولوية في العمل الإنساني يجب أن تتركز على المجالات التي تساعد على تحسين حياة السوريين
#عبد اللهيان: زيارة الرئيس الأسد إلى طهران شكلت منعطفاً جديداً في تاريخ العلاقات بين البلدين
#الرئيس الأسد يستقبل خاجي.. تعزيز التعاون في كل المجالات وخصوصاً في القطاع الاقتصادي
#سورية تدين الحملات العدائية ضد روسيا: الغرب افتعل الأزمة الأوكرانية لتقويض الأمن القومي الروسي
#بيـان بمناسبة الذكرى الثامنة والأربعين لحرب تشرين التحريرية
#بيان:ممارسات الكيان الصهيوني على أرض الجولان انتهاك للقانون الدولي
#الهلال: الطيف الاجتماعي في سورية ولبنان واحد ولا تفرقه حدود مصطنعة